فشل انعقاد جلسة مفاوضات في ريف حمص الشمالي لخلاف على مكانها

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 أبريل، 2018 2:25:03 م خبر عسكريسياسي مفاوضات

سمارت - حمص

فشلت المساعي لعقد جلسة مفاوضات جديدة في ريف حمص الشمالي الأحد بين وفد عسكري يمثل هيئة التفاوض عن ريف حمص الشمالي وحماه الجنوبي، ووفد روسي من قاعدة حميميم، بسبب خلاف على مكان الاجتماع.

وكان من المقرر أن تبدأ الجلسة ظهر الأحد، إلا أن الوفد الروسي رفض دخول خيمة المفاوضات قرب معبر الدار الكبيرة، مطالبا بعقد الجلسة في منطقة تخضع لسيطرة النظام السوري، فيما رفض وفد هيئة التفاوض ذلك.

وقال مراسل "سمارت" الذي كان موجودا عند المعبر إن المنطقة شهدت تشديدا على الإعلاميين والصحفيين مع اقتراب موعد الجلسة، إذ منعوا من الاقتراب نحو الخيمة التي وضع مدخلها من الجهة المعاكسة لمكان وجودهم لمنعهم من التصوير.

وسبق أن انسحب ممثلو مدينة الرستن من جلسة مفاوضات مع روسيا الأربعاء الماضي، بسبب تعرض المدينة لغارات جوية أثناء انعقاد جلسة في خيمة قرب معبر الدار الكبيرة.

وأعلنت "هيئة التفاوض" بعد هذه الجلسة أنها توصلت مع الوفد الروسي لاتفاق وقف إطلاق نار مؤقت في المنطقة،  يسري إلى حين إجراء جولة جديدة من المفاوضات، إلا أن قوات النظام حاولت رغم ذلك التقدم في المنطقة، ما أدى لاشتباكات أسفرت عن سقوط قتلى في صفوف الجيش الحر و الكتائب الإسلامية.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 أبريل، 2018 2:25:03 م خبر عسكريسياسي مفاوضات
الخبر السابق
"تحرير سوريا" تسيطر على بلدات غرب حلب بمعارك مع "هيئة تحرير الشام"
الخبر التالي
"هيئة التفاوض" تزور سلطنة عُمان