مؤيدون للنظام يعتدون على قافلة لمهجري القلمون الشرقي (فيديو)

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أبريل، 2018 10:33:24 ص خبر عسكريإغاثي وإنساني تهجير

سمارت - حماة

تعرضت الدفعة الثانية من مهجري القلمون الشرقي ليل الأحد - الإثنين، لاعتداءات من قبل بعض الأهالي المؤيدين للنظام السوري أثناء مرورها في مناطق تسيطر عليها قوات النظام.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت" إن القافلة التي خرجت في وقت متأخر ليل الأحد - الاثنين، وصلت إلى منطقة قلعة المضيق في ريف حماه بعد تعرض الحافلات للضرب بالحجارة في خلال مرورها في محافظة طرطوس وبلدة بيت ياشوط، إضافة لإساءات أخرى.

وقال منسق الاستجابة في الشمال السوري عبيدة دندوش، إن القافلة وصلت إلى قلعة المضيق وتتألف من 31 حافلة تقل على متنها 1204 أشخاص، مضيفا أنهم سيأخذون استراحة قصيرة في المنطقة قبل أن يتابعوا مسيرهم إلى مركز إيواء مؤقت في محافظة إدلب قرب الحدود السورية التركية.

وقال أحد عناصر حركة "أحرار الشام الإسلامية" لـ "سمارت" إنهم قرروا الخروج من المنطقة نحو الشمال السوري بعد مفاوضات طويلة مع الروس، بهدف تجنيب المدنيين القتل والدمار، مضيفا أنهم تعرضوا للضرب بالحجارة والإشارات المسيئة من قبل بعض الأهالي أثناء مرورهم في طرطوس.

وسبق أن تعرضت قوافل المهجرين لاعتداءات مماثلة أثناء مرورها في مناطق سيطرة قوات النظام، حيث جرح ستة مهجرين بينهم نساء وأطفال في الأول من نيسان الجاري، بإطلاق نار من قبل ميليشيات الشبيحة في ناحية بيت ياشوط باللاذقية، كما تعرضت قافلة أخرى يوم 28 آذار الفائت لاعتداءات أثناء مرورها في طرطوس.

ويأتي خروج الدفعة الحالية من القلمون الشرقي تنفيذا لاتفاق توصل إليه الجيش الحر وروسيا، تضمن بنوداأبرزها نشر الشرطة الروسية في مداخل مدينتي الرحيبة وجيرود لضمان عدم دخول قوات النظام إليها، والحفاظ على أملاك المدنيين المهجرين وحقهم و"عدم مسها أو مصادرتها".

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أبريل، 2018 10:33:24 ص خبر عسكريإغاثي وإنساني تهجير
الخبر السابق
قتيل وجريح برصاص عناصر "تحرير الشام" في قرية تقاد بحلب
الخبر التالي
تنظيم "الدولة" يعلن مقتل 37 عنصرا لقوات النظام جنوبي دمشق