اشتباكات متجددة بين "تحرير سوريا" و"تحرير الشام" غرب حلب

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أبريل، 2018 10:56:55 ص خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - حلب

دارت اشتباكات بين "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا" الاثنين، في قرى بريف حلب الغربي خلال محاولات "الهيئة" للتقدم في المنطقة، وسط قصف متبادل أدى لأضرار في منازل المدنيين.

وقال ناشطون من المنطقة إن الاشتباكات تركزت عند بلدات تقاد وتديل وعاجل والهابطة وبلنتا غرب حلب، إثر محاولة "تحرير الشام" السيطرة على نقاط في المنطقة، مضيفين أن أصوات القذائف المتبادلة بين الطرفين سمعت في مدينة الأتارب التي تبعد نحو 5 كم غرب مناطق المواجهات.

وأفاد أهال من المنطقة لـ "سمارت" أنهم لا يستطيعون تحديد الجهة المسؤولة عن إطلاق القذائف بسبب القصف المتبادل، مشيرين إلى تضرر منازلهم نتيجة استهداف الأحياء السكنية برشاشات ثقيلة، دون أن يسفر ذلك عن إصابات بين المدنيين.

ونفى ناشطون لـ "سمارت" الأنباء التي نشرتها وسائل إعلام تابعة لـ "جبهة تحرير سوريا" الأحد، حول أسرها عناصر من "الهيئة" كما نفوا الأنباء التي تحدثت عن إفراغ "تحرير الشام" مستودعاتها في منطقة ريف المهندسين الأول.

وكانت "تحرير سوريا" سيطرت على عدد من القرى والبلدات في الريف الغربي أمس، لتستعيد "الهيئة" بعدها السيطرة على بلدة تقاد، إلا أن الأهالي تظاهروا ضدها مطالبين بخروجها وأحرقوا سيارة مصفحة لها وسط القرية، لترد "الهيئة" بإطلاق النار على المظاهرة، ما أدى إلى جرح واحد من المتظاهرين بعد مقتل طفل خلال المواجهات.

وتشهد أرياف حلب وإدلب منذ 20 شباط الماضي اشتباكات بين "تحرير سوريا" و"تحرير الشام" أسفرت عن قتلى وجرحى مدنيين، إضافة إلى قطع الطرقات وشل الحركة المرورية والتجارية، وسط دعوات لتحييد  المدن والبلدات عن الاقتتال.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أبريل، 2018 10:56:55 ص خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
تنظيم "الدولة" يعلن مقتل 37 عنصرا لقوات النظام جنوبي دمشق
الخبر التالي
تعليق بعض الأنشطة غرب حلب بسبب الاقتتال