فرض حظر تجوال في مدينة طفس بدرعا تزامنا مع حشود لـ"جيش خالد"

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أبريل، 2018 11:08:54 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت-درعا

فرض الجيش السوري الحر الاثنين حظر تجول في مدينة طفس بدرعا جنوبي سوريا، تزامنا مع حشودات لـ"جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية" في المناطق المجاورة للمدينة.

وقال مصدر عسكري في المدينة طلب عدم نشر اسمه، إن حظر التجول يشمل مدينة طفس والبساتين المحطية بها ومنطقة المساكن القريبة، لحماية المدنيين من الرصاص المستاقط في حال اندلعت مواجهات مع "جيش خالد".

وأضاف المصدر، أن "جيش خالد" نشر تعزيزات على خطوط التماس في قرية جلين والشركة الليبية وسد عدوان وتل عشترا وأزال السواتر الترابية بغرض "إرسال سيارات مفخخة لقرية الشيخ سعد ومساكن جلين" تمهيدا لشن معركة للسيطرة على المنطقة.

واتهم المصدر "جيش خالد" بالتعاون مع النظام السوري للسيطرة على المنطقة بغرض نقل عناصر تنظيم "الدولة" من جنوب دمشق إلى حوض اليرموك المعقل الرئيس لـ"جيش خالد" في درعا.

وأوضح المصدر، أنهم نشروا عدة نقاط في مدينة طفس مخدمة بسيارات إسعاف، مشيرا أن المخالف للحظر سينبه وفي حال تكرار الخروج سيساق إلى الشرطة الحرة في المدينة للتحقيق.

واستعاد الجيش الحر قبل أيام، السيطرة على قرية الشيخ سعد في درعا بعد ساعات من سيطرة "جيش خالد" عليها.

وتشهد بلدات وقرى غربي درعا عند منطقتي اللجاة وحوض اليرموك، معارك كر وفر بين الجيش الحر و "جيش خالد" يتبادلان من خلالها السيطرة على نقاط معينة، مع عمليات تسلل متكررةللأخير إلى مناطق سيطرة "الحر"، لزرع عبوات ناسفة وتفجير مفخخات.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أبريل، 2018 11:08:54 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
"تحرير الشام" تطلق النار على مظاهرة ضدها غرب حلب
الخبر التالي
أمريكا: على روسيا أن تكون شريكا بناءا في إنهاء الصراع بسوريا