ممثلون عن روسيا والنظام يتعهدون بضبط خروقات الأخير جنوب دمشق

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 أبريل، 2018 12:23:03 م خبر عسكريسياسي مفاوضات

سمارت ـ ريف دمشق

تعهد ممثلون عن روسيا والنظام السوري بضبط خروقات الأخير في بلدات ببيلا وبيت سحم ويلدا جنوب العاصمة السورية دمشق.

وقال ناشطون الثلاثاء، إن التعهدات جاءت بعد اجتماع جمع أعضاء اللجنة المفاوضة عن البلدات الثلاث ووفد روسي وممثلة عن النظام مساء أمس في مبنى "الرهونجي" قرب حاجز ببيلا - سيدي مقداد.

وناقش المجتمعون وضع البلدات وخروقات النظام فيها، في ظل الحملة العسكرية التي يشنها النظام على المناطق المجاورة ( مخيم اليرموك، مدينة الحجر الأسود، حيي التضامن والقدم)، واتفقوا على الحد من استهداف النظام لنقاط الجيش السوري الحر الواقعة على تماس مع تلك المناطق.

وطالبت اللجنة بوجود ضمانات للبلدات والخارجين منها في حال إتمام "المصالحة" عبر عدة بنود قدموها للوفد وممثلة النظام، وافقوا عليها بشكل مبدئي ووعدوا بدراستها، في حين من المفترض أن يعقد الأطراف اجتماعا اليوم للرد على تلك البنود، التي لم يفصح الناشطين عن مضمونها.

وعقدت عدة اجتماعات خلال الأيام الماضية بين اللجنة - المؤلفة من ممثلين عن الفصائل العسكرية- والوفد الروسي بهدف التوصل لاتفاق نهائي شامل في بلدات جنوب دمشق.

وسيطرت قوات النظام السبت الفائت، على نقاط استراتيجية في بلدة يلدا  بعد اشتباكات مع فصائل الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية.

وتشن قوات النظام حملة عسكرية  منذ ستة أيام على حيي التضامن والقدم ومخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين ومدينة الحجر الأسود الخاضعين لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" باستثناء حي الريجة في المخيم الذي تسيطر عليه "هيئة تحرير الشام".

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 أبريل، 2018 12:23:03 م خبر عسكريسياسي مفاوضات
الخبر السابق
الطائرات الحربية تشن 80 غارة على مخيم اليرموك وحي التضامن جنوبي دمشق
الخبر التالي
انطلاق مؤتمر دولي في بروكسل لمساعدة السوريين