استقالة ثلاثة أعضاء بارزين من الائتلاف الوطني السوري

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أبريل، 2018 12:16:44 م خبر سياسي الائتلاف الوطني السوري

سمارت-تركيا

أعلن ثلاثة أعضاء بارزين في الائتلاف الوطني السوري استقالتهم من الائتلاف الأربعاء، لما قالوا إنه عدم التزام الائتلاف بمبادئ الثورة السورية ولتطابق المسار السياسي الحالي مع المسار الروسي الذي يعيد تأهيل "نظام الأسد".

وأعلن كل من جورج صبرا وخالد خوجة عضوا الهيئة العامة للائتلاف، وسهير الأتاسي عضو الائتلاف، عبر بيانات منفصلة نشروها على حساباتهم الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، انسحابهم منه.

وقالت "الأتاسي"، إن سبب انسحابها يعود لتطابق المسار السياسي الحالي للحل في سوريا مع المسار الروسي الذي يعيد تأهيل "منظومة الأسد ومجرمي الحرب" ويقوّض الحل السياسي الجوهري ويحيله إلى "تقاسم سلطات ومنافع لشخصيات وقوى ودول".

إضافة إلى "خسارة بعض المؤسسات الرسمية للمعارضة التحدي الذي فرضه المجتمع الدولي الذي وضعها أمام ازدواجية الخضوع أو الزوال وتصدع تلك المؤسسات وانقسامها (...) واختيار بعضهم البقاء والتعايش مع أوهام لانتهاج الواقعية السياسية ".

وأرجع جورج صبرا سبب استقالته لـ"لأن الائتلاف لم يعد كما كان عند نشأته، وبسبب اتخاذه تدابير لا تحترم الوثائق والقرارات، ولا تلتزم بإرداة الأعضاء والرؤية الوطنية المستقلة ولظهور التناقضات بين مكوناته".

كما قال خالد خوجة في بيان استقالته، إنه يتوافق مع الأسباب التي دعت "صبرا" و"الأتاسي" للاستقالة.

وتعهد الأعضاء الثالثة باستمرار عملهم خارج مؤسسات الائتلاف حتى "تحقيق أهداف الثورة السورية".

وتشكل الائتلاف الوطني السوري في العاصمة القطرية الدوحة عام 2012، ويمارس أعماله من داخل الأرضي التركية ويشغل رئاسته حاليا عبد الرحمن مصطفى.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أبريل، 2018 12:16:44 م خبر سياسي الائتلاف الوطني السوري
الخبر السابق
تصعيد عسكري لقوات النظام جنوبي دمشق لليوم السابع على التوالي
الخبر التالي
"صبرا": الائتلاف لم يعد "وعاء مناضل في الثورة"