موسكو تعلن عدم العثور على مواد سامة في دوما وبريطانيا تستنكر الإفادات الروسية

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 أبريل، 2018 6:34:45 م خبر دوليعسكري الكيماوي

سمارت - تركيا

قالت وزارة الخارجية الروسية الخميس، إنه لا يوجد أي أثر لاستخدام المواد السامة في مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية، مضيفة أن أهال من المدينة سيشاركون باجتماع لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في لاهاي، بينما اعتبرت بريطانيا أن هذه الإفادة ما هي إلا حركة دعائية من روسيا والنظام السوري.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أنه لم يتم العثور على ضحايا الهجوم الكيماوي، أو أي أثر لاستخدام المواد السامة في دوما، مضيفة أنها تتوقع أن يكون تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيماوية جاهزا في أقرب وقت ممكن.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن "زاخاروفا" قولها إن سكانا من مدينة دوما سيشاركون باجتماع للمنظمة في لاهاي، بهدف ما قالت إنه تعريف ممثلي الدول الأعضاء بالأحداث بشكل مباشر، على حد تعبيرها.

من جانبه قال المندوب البريطاني لدى منظمة حظر الأسلحة الكيمائية بيتر ويلسون، إن الإفادة التي ترتب روسيا والنظام السوري لتقديمها في مقر المنظمة ما هي إلا حركة دعائية، مضيفا أن "منظمة حظر الأسلحة الكيمائية ليست مسرحا"، كما أشار أن بريطانيا وحلفاءها لن يحضروا هذه الإفادة.

وأحضرت روسيا عددا من الأشخاص الذين اختارتهم مع النظام السوري، للقاء فريق التحقيق التابع لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية كدليل على عدم وقوع أي هجوم في المدينة، فيما شدد المبعوث البريطاني أنه يفترض ان يجري محققوا المنظمة اللقاءات مع أي شخص.

وأعلنت روسيا أنها تسعى لعقد مؤتمر صحفي مع هؤلاء الأشخاص الذين وصفتهم بأنهم "شهود عيان"، بينما أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الأربعاء، أنها نصحت روسيا بعدم عقد المؤتمر مع هؤلاء الأشخاص قبل استجوابهم من قبل خبراء البعثة.

وأخذت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية أمس، عينات من موقع في مدينة دوما، قائلة إن فريقها سيرسل العينات إلى مختبرات المنظمة، مضيفة  أن روسيا أوصت بجلب سوريين للحديث عن المجزرة، حيث تعتبر هذه المرة الثانية التي تجمع بها المنظمة العينات، بعدتأجيل دخول وفدها نتيجة إطلاق النار عليهم.

و اتهمت وزارة الخارجية الأمريكية الخميس 19 نيسان 2018، كل من النظام السوري وروسيا بـ"تطهير" موقع الهجوم الكيماويفي مدينة دوما، كما لفتت الخارجية الفرنسية إنه "من المرجح وبشدة أن تكون أدلة وعناصر ضرورية اختفتمن الموقع".

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 أبريل، 2018 6:34:45 م خبر دوليعسكري الكيماوي
الخبر السابق
رفض عرض تركي لعودة أهالي مدينة تادف تحت وصاية روسية
الخبر التالي
"هيئة التفاوض": اجتماع المانحين لسوريا مثل الذي يشتري قفل ولا يملك المنزل