تصعيد لقوات النظام واشتباكات ضد تنظيم "الدولة" جنوبي دمشق

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أبريل، 2018 12:59:05 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت-ريف دمشق

صعدت قوات النظام السوري الجمعة، من قصفها أنحاء مختلفة جنوبي العاصمة السورية دمشق، وسط اشتباكات ضد عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال ناشطون محليون إن طائرات حربية للنظام وروسيا شنت أكثر من تسعين غارة منذ منتصف الليلة الماضية، استهدفت مخيم اليرموك وحيي القدم والتضامن وبلدة الحجر الأسود، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي من حواجز النظام المحيطة.

تزامن ذلك مع اشتباكات بين قوات النظام وتنظيم "الدولة" في نقاط عدة أبرزها حي الزين الفاصل بين بلدتي يلدا والحجر الأسود، إضافة لحي التضامن.

ولفت الناشطون أن سوء الأحوال الجوية مع العاصفة المطرية والسيول في دمشق، أدت لانخفاض وتيرة القصف بشكل نسبي أمس الخميس مقارنة بالأيام السبعة التي سبقتها، إذ وثقوا 40 غارة وسقوط عشرات الصواريخ وقذائف المدفعية فقط.

وتستمر معاناة نحو 1200 مدني محاصر بالمنطقة، من "تدهور الأوضاع الإنسانية" في ظل توقف النقاط الطبية عن العمل وشح المياه والمواد الغذائية، إضافة لعدم عمل فرق الدفاع المدني التي أوقف مركزها سابقا.

وصعدت قوات النظام في الأسبوع الفائت من عملياتها العسكرية ضد مواقع سيطرة تنظيم "الدولة" و "هيئة تحرير الشام" جنوبي دمشق، ما أدى لمقتل وجرح عشرات المدنيين المحاصرين.
 
وسبق أن أوضح ناشطون لـ"سمارت" أن التصعيد جاء بعد فشل مفاوضات بين النظام وتنظيم "الدولة" برعاية روسية، حول خروج عناصر الأخير باتجاه البادية السورية إضافة لخروج عناصر "تحرير الشام" من مخيم اليرموك إلى محافظة إدلب.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أبريل، 2018 12:59:05 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
حشود عسكرية لـ "قسد" بهدف مواجهة تنظيم "الدولة" في دير الزور
الخبر التالي
إقامة معرض لأدوات اخترعها أطفال من مخيمات خربة الجوز غرب إدلب (فيديو)