نجاة "المحيسني" من محاولة اغتيال شرق مدينة إدلب

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أبريل، 2018 5:07:27 م خبر عسكري انفجار

سمارت - إدلب

نجا القاضي الشرعي المقرب من الكتائب الإسلامية عبد الله المحيسني الجمعة، من محاولة اغتيال على أطراف مدينة سراقب (14 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن لغما أرضيا زرعه مجهولون على أطراف المدينة انفجر عند مرور سيارة "المحيسني"، فنجا الأخير وأصيب مرافقه بجروح خفيفة، إضافة إلى تضرر السيارة.

وأضاف "المحيسني" على قناته الرسمية في تطبيق "تلغرام" أن الانفجار استهدفه بعد خروجه من اجتماع بين "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا" للنقاش حول قضية تبادل الأسرى بين الطرفين.

وسبق أن جرح عدد من الأشخاص بينهم أطفال الجمعة 16 حزيران 2017، بتفجير استهدف مسجدا في مدينة إدلب، كان "المحيسني" يلقي الخطبة فيه.

وشهدت محافظة إدلب أمس الخميس، اغتيالات لقياديون وعناصر من "تحرير الشام" و"الحزب الإسلامي التركستاني" و"كتائب حمزة بن عبد المطلب" و"جيش الأحرار"، بإطلاق نار من قبل مجهولين، كما أصيب مدير الدائرة الإعلامية في مديرية تربية إدلب بحادثة مماثلة.

وكانت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر أعلنت، مطلع حزيران الجاري، تصنيف 59 فرداً و12 منظمة، مرتبطين بقطر، في قوائم الإرهاب المحظورة، بينهم "المحيسني".

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أبريل، 2018 5:07:27 م خبر عسكري انفجار
الخبر السابق
إعادة فتح جزئي لمعبر "ببيلا-سيدي مقداد" جنوبي دمشق
الخبر التالي
ضحايا من عائلة واحدة بانفجار عبوة ناسفة في قرية بير الطيب بإدلب