قتيلان وجرحى لكتائب إسلامية و"الحر" في محافظة إدلب

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أبريل، 2018 10:48:45 م خبر عسكري انفجار

سمارت - إدلب

قتل عنصر تابع لـ"جبهة تحرير سوريا" وآخر من الجيش السوري الحر وجرح أربعة بينهم شرعي تابع لـ"هيئة تحرير الشام" الجمعة، بانفجار عبوة ناسفة وإطلاق نار في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن مجهولين أطلقوا النار على العنصر عبد الرحمن العناني التابع لحركة "أحرار الشام الإسلامية" قرب قرية مصيبين (10 كم جنوب مدينة إدلب)، ما أدى لمقتله على الفور.

وأضاف الناشطون أن مقاتل من "جيش العزة" التابع "الحر" قتل وأصيب نجل قيادي بالفصيل يدعى النقيب مناف معراتي بجروح خفيفة، جراء إكلاق النار عليهم من قبل مجهولين في مدينة خان شيخون جنوب إدلب.

ونجا الشرعي في "تحرير الشام" سابقا أحمد الدوش من محاولة اغتيال، بعد انفجار عبوة ناسفة بسيارته على الطريق الواصل بين مدينتي سراقب ومعرة مصرين، ما أسفر عن إصابته بجروح متوسطة، إضافة لإصابة أبناءه الاثنين وأخاه بجروح خطيرة نقلوا على إثرها لمشفى "باب الهوى" على الحدود السورية التركية، حسب الناشطين.

وسبق أن قتل وجرح ستة أفراد من عائلة واحدة في وقت سابق الجمعة، بانفجار عبوة ناسفة في قرية بير الطيب شمال غرب مدينة إدلب، كما نجا القاضي الشرعي المقرب من الكتائب الإسلامية عبد الله المحيسني من محاولة اغتيال على أطراف مدينة سراقب، الأمر الذي دعا "حكومة الإنقاذ" لإعلان حالة طوارئ في المحافظة.

وشهدت محافظة إدلب خلال الـ48 ساعة الماضية اغتيالات لقياديون وعناصر من "تحرير الشام" و"الحزب الإسلامي التركستاني" و"كتائب حمزة بن عبد المطلب" و"جيش الأحرار"، بإطلاق نار من قبل مجهولين، إضافة لمقتل وجرح عدد من المدنيين.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أبريل، 2018 10:48:45 م خبر عسكري انفجار
الخبر السابق
مياه السيول تغمر مدن وبلدات ومخيمات شرق درعا
الخبر التالي
ناشطون يشككون بجدوى إعلان "حكومة الإنقاذ" حالة الطورائ في إدلب