بدء اجتماع وزراء خارجية روسيا وتركيا وإيران في موسكو لبحث الملف السوري

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 أبريل، 2018 3:05:29 م خبر دوليسياسي روسيا

سمارت - تركيا

بدأ وزراء خارجية الدول الضامنة لمحادثات أستانة (روسيا وتركيا وإيران)  السبت، اجتماعا لهم في العاصمة الروسية موسكو يهدف إلى مناقشة التطورات المتعلقة بشأن الأوضاع في سوريا.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال مؤتمر صحفي قبيل بدء الاجتماع إنه يتوجب على روسيا وتركيا وإيران أن تساعد "السلطات السورية لتطهير البلاد من الإرهاب" وفق تعبيره، مضيفا أن بلاده ترصد محاولات لعرقلة التسوية السياسية، وأن هذا الاجتماع "الطارئ" يهدف لبحث ما وصفها بـ "الأوضاع المعقدة التي تشهدها سوريا".

من جانبه اعتبر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن هناك أطرافا تحاول التقليل من جهود الدول الضامنة لمحادثات أستانة، حسب قوله، مضيفا أن هذا الاجتماع يعتبر هاما لاتخاذ خطوات جديدة في التسوية السورية، كما شدد على رفضه أي حل عسكري وعلى تمسك بلاده بالحل السلمي في سوريا.

بدوره أعرب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف خلال لقاء جانبي مع نظيره الروسي قبيل الاجتماع عن أمله بأن تسفر هذه المحادثات عن نتائج إيجابية، قائلا إن على النقيض من جميع المبادرات الأخرى، فإن عملية آستانا هي الوحيدة التي تمكنت من اتخاذ إجراء عملي حول سوريا.

وكان وزير الخارجية التركي أكد يوم 19 نيسان الجاري أن الجولة القادمة من محادثات أستانة حول سوريا ستعقد في يومي 14 و 15 أيار القادم.

وعقدت ثماني جولات من المحادثات في أستانة بين النظام السوري وممثلين عن الجيش السوري الحر، برعاية روسيا وتركيا وإيران، كان آخرها في كانون الأول الفائت، ونتج عنها اتفاق "تخفيف التصعيد" وبحث ملف المعتقلين والأسرى في سوريا.

وفي المسار السياسي عقدت ثماني جولات من المحادثات بين النظام والهيئات السياسية والعسكرية المعارضة له في مدينة جنيف السويسرية، برعاية الأمم المتحدة للوصول إلى حل سياسي في البلاد.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 أبريل، 2018 3:05:29 م خبر دوليسياسي روسيا
الخبر السابق
"تحرير الشام" تفرج عن عضو "نقابة محامي حلب الأحرار" بعد شهرين من اعتقاله
الخبر التالي
مقتل قياديين من "تحرير الشام" بقصف للنظام على ريف حماه الجنوبي