"محلي اعزاز" بحلب يطالب بإفراغ المدينة من المقرات العسكرية

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أبريل، 2018 8:24:31 م خبر عسكرياجتماعي إدارة محلية

سمارت - حلب

دعا المجلس المحلي في مدينة اعزاز (44 كم شمال مدينة حلب)  شمالي سوريا، الأحد، في بيان لإفراغ المدينة من المقرات والحواجز العسكرية ومنع اللثام وحمل السلاح داخلها.

وقال رئيس المجلس المحلي محمد حاج علي في تصريح إلى "سمارت" إن دعوتهم لإنهاء "المظاهر المسلحة" في المدينة نتيجة كثرة إطلاق النار وتسببه بسقوط قتلى وجرحى، إضافة إلى عدم وجود "ضوابط قانونية أو عملية" تحدد تحركات المقاتلين مع سلاحهم المتوسط والخفيف.

وأضاف "حاج علي" إن فصائل الجيش السوري الحر لم تعترض على القرار كونه مطلبا شعبيا، لافتا أن الفصائل أخلت المقرات منذ مدة وسلمتها للمجلس إلا أن بعض المجوعات تدخل المدينة بعتادها الكامل بحجة التوجه لخطوط التماس مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

وحول تجاوب الشرطة "الحرة" والعسكرية وقوى الأمن العام، حيث دعاهم المجلس في البيان للعمل على إلغاء "المظاهر المسلحة" بالمدينة ذكر "حاج علي" أن القرار لا يزال جديد لكن الشرطة والأمن عادة تنفذ جميع قرارات المجلس الإدارية والتنظيمية،.

وكان المجلس المحلي ألزم أمس السبت، جميع المنشآت المرخصة من قبله "بلدية، تجاري، محطات محروقات، فنادق" تركيب كاميرات مراقبة، مهدد بسحب الترخيص من المنشأة المخالفة للقرار.

وشهدت العديد من المناطق الخارجة عن سيطرة النظام بالآونة الأخيرة انتشار الحالات السرقة وحوادث الاغتيال والقتل، في ظل ما يصفه ناشطون محليون بالفلتان الأمني وفوضى انتشار السلاح.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أبريل، 2018 8:24:31 م خبر عسكرياجتماعي إدارة محلية
الخبر السابق
قتيلان مدنيان بإطلاق نار غرب مدينة حلب
الخبر التالي
قصف عنيف للنظام على مدينة الرستن بحمص يوقع قتيل وسبعة جرحى