دخول حافلات لإخراج أهالي بلدتي كفريا والفوعة بإدلب (فيديو)

اعداد ميس نور الدين | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 أبريل، 2018 10:49:51 ص خبر عسكريسياسي هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

دخلت الاثنين، عشرون حافلة إلى بلدتي كفريا والفوعة (9كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا، لخروج الدفعة الأولى من سكانها، في إطار تنفيذ اتفاق بين قوات النظام السوري و"هيئة تحرير الشام".

وتتضمن الدفعة الأولى إجلاء 1500 شخص بينهم 38 أسير لدى "تحرير الشام"، سيتم نقلهم عبر معبر الراشدين إلى بلدة العيس جنوب مدينة حلب.

وكان النظام السوري أعلن الأحد 29 نيسان 2018، التوصل لاتفاق حول مخيم اليرموك وبلدة كفريا وقرية الفوعة الخاضعتين له بمحافظة إدلب، حيث سيخرج بموجب الاتفاق 1500 شخص كدفعة أولى من أصل 5000 شخص يقطنون كفريا والفوعة.

 

وأضافت وسائل الإعلام أن الاتفاق يقضي أيضا "بإطلاق سراح محتجزين من بلدة اشتبرق البالغ عددهم 85 شخصا، فيما ستسكمل بنود الاتفاق بداية شهر رمضان المبارك، أي بعد 15 يوما".

وكانت فصائل "جيش الفتح" الذي شكل قبل سنوات ، أسرت عام 2015 خلال معارك السيطرة على  محافظة إدلب، العشرات من قرية اشتبرق في منطقة جسر الشغور، التي تقطنها الطائفة العلوية، حيث لم يعرف حينها مصير الأسرى والجهة التي بقوا لديها.

وتوصل"جيش الفتح" سابقا (جبهة فتح الشام، حركة أحرار الشام الإسلامية، أجناد الشام، جيش السنة، فيلق الشام، لواء الحق)  وإيران، يوم 28 آذار، لاتفاق يقضي بإخلاء كفريا والفوعة شمال إدلب، وتهجير أهالي الزبداني ومضايا بريف دمشق إلى مناطق الشمال السوري، وإدخال مساعدات إلى المناطق المذكورة، إضافة لمناطق جنوب دمشق، وإطلاق سراح معتقلين بسجون النظام.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 أبريل، 2018 10:49:51 ص خبر عسكريسياسي هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
التجهيز لإخراج "تحرير الشام" من مخيم اليرموك إلى إدلب
الخبر التالي
قتيلة وجرحى بقصف مدفعي للنظام على قرية شمال غرب حماة