ثلث مزارعي القمح في منطقة سهل الغاب بحماة يحولون محصولهم لـ"الفريكة"

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 أبريل، 2018 10:39:44 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي زراعة

سمارت - حماة

حول أكثر من 35 بالمئة من مزاعي القمح في منطقة سهل الغاب (45 كم شمال غرب حماة) وسط سوريا، محصولهم هذا العام إلى مادة الفريكة.

وقال عضو الإدارة المحلية في سهل الغاب مصعب الأشقر لـ"سمارت" الاثنين، إن المزارعين لجأوا لتحويل محصولهم من القمح إلى الفريكة لارتفاع أسعارها مقارنة مع القمح، إضافة إلى خوفهم من احتراق المحصول نتيجة قصف قوات النظام السوري، إذ أن إنتاج "الفريكة" يقضي حصد القمح بوقت أبكر وقبل أن يجف بشكل كامل.

ويبلغ سعر كيلو الفريكة بين 400 و800 ليرة سورية حسب جودتها، بينما بلغ سعر كيلو القمح العام الماضي 140 ليرة فقط، ويقدر إنتاج الدونم الواحد من القمح نحو 500 كيلو غرام ينتج منها نحو 200 كيلو من الفريكة، حسب "الأشقر".

وأضاف أن الكثير من المزارعين لجأوا لتحويل محصولهم لمادة "الفريكة"، أو بيع المحصول لتجار من حلب يختصون بتحويله لـ"الفريكة"، حيث يتراوح سعر الدونم المزروع بالقمح بين الـ40 ألف إلى الـ70 ألف ليرة سورية.

وأشار "الأشقر" أن التجار يعملون على تسويق الفريكة وبيعها في مناطق سيطرة النظام والجيش السوري الحر.

وتسبب قصف قوات النظام السوري على كفرزيتا واللطامنة والأربعين وحصرايا والزكاة شمال مدينة حماة، لحرق مسحات من حقول القمح والشعير، حيث قدر المكتب الزراعي في مدينة كفرزيتا الخسائر بنحو 6 ملايين ليرة سورية نتيجة احتراق نحو 400 دونم.

ويشهد ريف حماه قصفا مدفعيا وصاروخيا وجويا متكررا من قبل قوات النظام وطائراته الحربية والمروحية مدعوما بطائرات حربية روسية، ما يسفر عن سقوط ضحايا في صفوف المدنيين فضلا عن الدمار والأضرار المادية للأحياء السكنية والبنى التحتيىة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 أبريل، 2018 10:39:44 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي زراعة
الخبر السابق
"مجلس سوريا الديمقراطي": هجوم النظام على "قسد" نتاج للقاء روسيا وإيران وتركيا
الخبر التالي
نقل جثة أمريكي قاتل مع "الوحدات" الكردية ليدفن في بلاده