بدء عملية التبادل بين "تحرير الشام" وقوات النظام جنوب حلب (فيديو)

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 مايو، 2018 9:44:30 ص - آخر تحديث بتاريخ : 1 مايو، 2018 12:43:28 م خبر عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني هيئة تحرير الشام

تحديث بتاريخ 2018/05/01 11:38:10 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - حلب

بدأت الثلاثاء، عملية تبادل أهالي بلدتي كفريا والفوعة شمال مدينة إدلب مقابل مهجري مخيم اليرموك جنوبي العاصمة السورية دمشق، بين "هيئة تحرير الشام" وقوات النظام السوري قرب قرية العيس جنوب حلب شمالي سوريا.

وسلمت "تحرير الشام" 21 مصابا من أهالي كفريا والفوعة و40 أسير لقوات النظام مقابل 141 شخصا بينهم 17 امرأة و16 طفلا من مهجري مخيم اليرموك إضافة إلى عدد من المعتقلين الذي كانوا بسجون النظام.

وخرجت حافلة واحدة وسيارات إسعاف تحمل المصابين والأسرى من كفريا والفوعة وبلدة أشتبرق فقط بسبب خلفات نشبت بينهم نتيجة رغبة جميع سكان البلدتين بالخروج نحو مناطق سيطرة النظام، وفيما بقيت باقي الحافلات التي كانت من المقرر تنقل نحو 1000 شخصا من البلدتين، ومن المتوقع استكمال عملية التبادل في وقت لاحق.

ودخلت أمس الاثنين الحافلات إلى مخيم اليرموك وبلدتي كفريا والفوعة تجهيزا لنقل الأشخاص المتفق على خروجهم بين "تحرير الشام" وقوات النظام.

وكانت وسائل إعلام النظام قالت الأحد 29 نيسان الماضي، إن الاتفاق ينص على خروج عناصر وعوائل "تحرير الشام" من مخيم اليرموك إلى إدلب، مقابل فك الحصار عن كفريا والفوعة التي تضم 5 آلاف شخص على مرحلتين، الأولى سيتم فيها إخراج 1500 شخص، فيما يستكمل الاتفاق بداية شهر رمضان.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 مايو، 2018 9:44:30 ص - آخر تحديث بتاريخ : 1 مايو، 2018 12:43:28 م خبر عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
"تحرير الشام" تفاوض النظام للإفراج عن مئات المعتقلين مقابل إخراجها كامل أهالي كفريا والفوعة
الخبر التالي
قتيل لـ"تحرير الشام" و جريح مدني بحادثتين منفصلتين في إدلب