وقفتان احتجاجيتان غرب حلب تنديدا بالعرض الروسي شمال حمص

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 مايو، 2018 4:58:57 م خبر سياسي مظاهرة

سمارت - حلب 

نظم عدد من الكوادر التعليمية غرب حلب شمالي سوريا الأربعاء، وقفتان احتجاجيتان تضامنا مع أهالي ريف حمص الشمالي وتنديدا بالعرض الروسي في المنطقة الذي يقضي بتهجير المقاتلين والراغبين منها.

وخرج نحو 40 معلما وطالبا في مدينة الأتارب في وقفة احتجاجية ورفعوا لافتات كتب على بعضها: "الشمال السوري ووسطه وجنوبه قبضة شعب حر في وجه طاغ مستبد" و "كيف ننسى والدم دمنا والأهل أهلنا والقضية قضيتنا " و "حلب الغوطة ريف حمص الشمالي ألا يكفيكم مفاوضات لتهجيرنا".

وقال معاون مدير مدرسة الأتارب غسان شحود لـ"سمارت"، إنهم خرجوا "ضد سياسة التهجير التي أخذت منحى تسلسلي من منطقة حلب إلى الغوطة الشرقية والآن إلى ريف حمص الشمالي".

كذلك نظم نحو 30 معلما وطالبا من الكوادر التعليمية وقفة في قرية التوامة، وحملوا لافتات كتب على بعضها: "حمص عاصمة الثورة" و "اخلع نعالك قبل دوس ترابها فتراب حمص من رفاة شبابها" و"حمص قاهرة الطغاة".

وقالت أحد المعلمات إن هدفهم  "ليس فقط حمص بل سوريا كلها ستتحرر، وهذا التهجير الديمغرافي الذي يحصل من منطقة لأخرى لا يقبل العالم فيه".

وخرجت مظاهرات ليل الثلاثاء - الأربعاء في ريف حمص الشمالي وريف حماة الجنوبي المتاخم، رفضا لما وصفوه بـ "اتفاق الذل" الذي تحاول روسيا فرضه في المنطقة، بعد تداول بنود قال ناشطون أنها من العرض الروسي وتتضمن تسليم الفصائل أسلحتها وخروج المقاتلين وعودة المنشقين إلى صفوف النظام وغير ذلك.

وأعلنت فصائل عسكرية الثلاثاء، رفضها عرضا روسيا حول شمال حمص وجنوب حماة المتاخم، بعد انتهاء جلسة مفاوضات بين الطرفين، كما رفضت "هيئة تحرير الشام" العرض الروسي، وأعلنت رفع الجاهزية لـ "القتال".​

وهددت روسيا  في وقت سابق الثلاثاء، ببدء قوات النظام حملة عسكرية شمال حمص، في حال لم يسلم الجيش الحر سلاحه الثقيل خلال 30 يوما، وجاء ذلك بعد أن توصل الطرفين لاتفاق مبدئي لوقف إطلاق النار بين "الحر" والنظام في المنطقة.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 مايو، 2018 4:58:57 م خبر سياسي مظاهرة
الخبر السابق
مقتل طفلين وجرح ثمانية آخرين بانفجار لغم في مدينة الحسكة
الخبر التالي
15 قتيلا وجريحا بقصف جوي على قرية مشمشان بإدلب