أهالي منطقة المنصورة بالرقة يشتكون سوء الخدمات وقلة الدعم

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 مايو، 2018 6:55:07 م خبر اجتماعي مجتمع أهلي

سمارت ــ الرقة

يشتكي أهالي بلدة المنصورة والقرى المحيطة بها غربي محافظة الرقة، شمالي شرقي سوريا، من سوء الخدمات وقلة دعم ونشاط المنظمات الإنسانية والمجالس التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية.

وقال أحد أهالي البلدة، سعود المحمد، لـ"سمارت"، إن المنطقة تعاني من "تهميش" المنظمات التي توزع الإغاثة بشكل قليل جدا، إضافة لغياب الكهرباء بشكل تام عن بعض القرى وبشكل كبير عن أخرى، ووجود مشاكل في شبكة الصرف الصحي، حيث تتسرب المياه الملوثة في بعض الأحياء ما خلق مخاوف من انتشار الأوبئة في فصل الصيف.

وأضاف "المحمد" أن أهالي المنطقة وجهوا مناشدات عدة للمنظمات الإنسانية لمساعدتهم، و"التي اكتفت فقط بالتصوير وإعطاء الوعود، دون أن يقدموا أي شيء".

أما عضو "الرئاسة المشتركة في دار الشعب" ببلدية المنصورة، فواز محمد علي، قال إن البلدة تنتشر فيها عدة أوبئة من أمراض الجدري وحبة اللشمانيا ومرض الحصبة، مؤكدا أنها بحاجة لخدمات طبية وعيادات متنقلة في الوقت الحالي.

وأوضح "علي" أن البلدة تضم مركزا صحيا واحدا فقط تشرف عليه منظمة"بيديكال" التي تقدم لقاحات وعلاجات داخلية ونسائية وأطفال وجلدية للمنطقة.

وسيطرت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) على بلدة المنصورة ومناطق عدة في محيطها قبل نحو عام، بعد  اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 مايو، 2018 6:55:07 م خبر اجتماعي مجتمع أهلي
الخبر السابق
15 قتيلا وجريحا بقصف جوي على قرية مشمشان بإدلب
الخبر التالي
"عون" يطالب ثلاث دول عربية بالتدخل لعودة اللاجئين إلى سوريا