اجتماع في درعا لصياغة قانون حول جرائم العبوات الناسفة والتعامل مع أمن النظام (فيديو)

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 مايو، 2018 7:25:07 م خبر عسكريسياسياجتماعي قضاء

سمارت - درعا 

عقد "مجلس القضاء الأعلى في حوران" الأربعاء، اجتماعا مع فصائل بالجيش السوري الحر وكتائب إسلامية في قرية غرز (5 كم شرق مدينة درعا) لصياغة قانون حول جرائم العبوات الناسفة والتعامل مع الأجهزة الأمنية التابعة لقوات النظام.

وقال رئيس مجلس القضاء الأعلى في حوران عصمت العبسي بتصريح إلى "سمارت" إن الاجتماع يهدف لأخذ تفويض من "الحاضنة الشعبية" حيث حضر عدد من الهيئات الثورية ووجهاء في المحافظة، وذلك لإصدار قانون عقوبات بقضايا التفجيرات و"التخابر مع الأجهزة القمعية".

وتابع "العبسي" أنهم يعتمدون القانون العربي الموحد إلا أنه لا يغطي مثل هذه الجرائم، مشيرا لمشاركة 70 بالمئة من فصائل المحافظة، كما سيتواصلون مع الفصائل التي لم تحضر لإطلاعها على القانون.

وبدوره اعتبر قائد "لواء المهاجرين والأنصار" التابع لـ"جيش الثورة" إياد قدور إن الهدف من القانون "التسريع" في محاكمة المجرمين.

إلى ذلك لفت "الشرعي العام" لـ"جيش الإسلام" الملقب "أبو همام" إن قلة السجون والكوادر من المحققين يتسبب بإطالة أمد القضية من أهم المعوقات لتنفيذ العقوبات بالمتهمين رغم وجود أدلة دامغة.

ويأتي ذلك بعد أن كشف "الحر" يوم 14 نيسان 2018، خلية تابعة لميليشيا "حزب الله" اللبناني في مدينة جاسم (42 كم شمال مدينة درع) جنوبي سوريا، تحضر لاستهداف "إسرائيل" والأردن بالصواريخ، كما ضبط بحوزتها مواد متفجرة وصواعق، في وقت تشهد المحافظة العديد من انفجار العبوات والاغتيالات.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 مايو، 2018 7:25:07 م خبر عسكريسياسياجتماعي قضاء
الخبر السابق
"عون" يطالب ثلاث دول عربية بالتدخل لعودة اللاجئين إلى سوريا
الخبر التالي
التوصل لاتفاق "تهجير" شمال حمص وجنوب حماة