احتجاجات في مدينة الباب على خلفية اقتحام مقاتلين من "الحر" مشفيين

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 مايو، 2018 9:52:48 ص - آخر تحديث بتاريخ : 5 مايو، 2018 10:07:45 ص خبر عسكرياجتماعي حراك ثوري

تحديث بتاريخ 2018/05/05 09:01:59 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت-حلب

اعتصم عشرات المحتجين أمام مبنى الشرطة الحرة في مدينة الباب شرق حلب السبت، وسط إضراب عام في الأسواق، احتجاجا على مهاجمة مقاتلين من الجيش السوري الحر لمشفيين في المدينة والاعتداء على الكوادر الطبية.

وقال ناشطون محليون وكوادر طبية، إن مجموعة مسلحة تتبع لفصيل "فرقة الحمزة" اقتحمت بعد منتصف الليل، مشفيي الحكمة والسلام في المدينة، وأطقلوا النار في الهواء واعتدوا على ممرضين وممرضات بالضرب واعتقلوا أحد الممرضين.

وترك الكادر الطبي والممرضين في مشفى الحكمة عملهم وذهبوا إلى بيوتهم ما أدى لتوقف الخدمة في المشفى، وفق الناشطين.

وبعد الاعتداء دعا ناشطو المدينة لإضراب عام احتجاجا على "الفوضى والأعمال التعسفية" التي يقوم بها مقاتلون من الجيش الحر.

واستجاب الأهالي في المدينة وعزفوا عن فتح محلاتهم أو مزاولة أعمالهم، كما قام آخرون بحرق الإطارات المطاطية في شوارع المدينة، كذلك تجمع العشرات أمام مبنى الشرطة الحرة مطالبين باعتقال مقاتلي "الحر" المتورطين بالاعتداء على المشافي.

وأعلنت "فرقة الحمزة" في بيان فصل القيادي في صفوفها حامد البولاد ومجموعته وإحالتهم إلى القضاء العسكري لاعتدائهم على الكادر الطبي في مشفى الحكمة.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 مايو، 2018 9:52:48 ص - آخر تحديث بتاريخ : 5 مايو، 2018 10:07:45 ص خبر عسكرياجتماعي حراك ثوري
الخبر السابق
فصائل من "الحر" تندمج وتشكل ثلاثة ألوية منفصلة في درعا
الخبر التالي
قتلى للنظام خلال محاولة تسلل في مدينة درعا