وصول الدفعة الثالثة من مهجري جنوب دمشق إلى أطراف مدينة الباب شرق حلب

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 مايو، 2018 12:29:07 م خبر عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني تهجير

سمارت - حلب

وصلت الدفعة الثالثة من مهجري بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم جنوب العاصمة السورية دمشق، الأحد، إلى معبر أبو الزندين غرب مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، بعد تعرضها لاعتداءات من قبل مؤيدين للنظام السوري في مدينة حمص.

وتتألف الدفعة الثالثة من 62 حافلة تقل 2708 أشخاص بينهم ثلاث حالات إسعافية، كما تضم القافلة تسع حافلات فارغة للطوارئ وسيارتي إسعاف، وفق ما أعلن "منسقو الاستجابة شمال سوريا".

وأشار "منسقوا الاستجابة" أن بين المهجرين 1109 رجال و651 امرأة، إضافة لـ 945 طفلا، فيما يبقى 399 شخصا وصفوا بأنهم حالات أخرى.

وكانت القافلة تعرضت للضرب بالحجارة من قبل مؤيدين للنظام أثناء مرورها في حي دير بعلبة الخاضع لسيطرة النظام شمالي شرقي مدينة حمص، وأفاد الناشطون أيضا أن امرأة مسنة من المهجرين توفيت بسكتة قلبية خلال الرحلة، كما حدثت حالة ولادة على الطريق.

وخرجت الدفعة الثالثة من المهجرين السبت، من بلدات جنوب العاصمة السورية دمشق،  إذ تعتبر هذه الدفعة أكبر دفعات المهجرين نحو الشمال السوري حتى الآن، حيث كانت الدفعة الثانية خرجت الجمعة من البلدات الثلاث، فيما وصلت الدفعة الأولى قبلها بعد يوم من خروجها.

يأتي ذلك مع استمرار العملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" جنوبي العاصمة، وبعد تنفيذ اتفاقات تهجير في محيط العاصمة وريفها، آخرها الاتفاق بمنطقة القلمون الشرقي، سبقه تهجير الفصائل ومدنيين من غوطة دمشق الشرقية.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 مايو، 2018 12:29:07 م خبر عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني تهجير
الخبر السابق
تنظيم "الدولة" يعلن مقتل 27 عنصرا للنظام جنوبي دمشق
الخبر التالي
"نتنياهو" يدعو إلى مواجهة عاجلة مع إيران عوضا عن تأجيلها