غياب الرقابة الصحية يهدد بانتشار الأمراض الجلدية في مخيمات بإدلب

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 مايو، 2018 10:57:23 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني صحة

سمارت - إدلب

يهدد غياب الرقابة الصحية بانتشار الأمراض الجلدية بين النازحين في تجمع مخيمات "الكمونة" قرب مدينة سرمدا (30 كم  شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا

وقال مدير تجمع "الكمونة" يلقب نفسه "أبو عمار" في تصريح إلى "سمارت" إن التجمع لا يوجد به سوى نقطة طبية واحدة بإمكانيات ضعيفة لمنظمة الهلال الأحمر التركي.

وأضاف أن انتشار النفايات مع وجود "نهر الصرف الصحي" غرب التجمع، يهددان بانتشار أمراض "اللشمانيا، الحصبة، وجدري الماء" بين النازحين وخاصة الأطفال، مناشدا المنظمات الطبية والإنسانية بتقديم المساعدة.

​ولفت "أبو عمار" أن التجمع يضم نحو 11 مخيم هي "نور الهدى، جبل الحص، بلوزية، الفرقان، الوفاء، السفراء، بسمة أمل، غطاء الرحمة، الريف الجنوبي، الكويتي"،

وتنتشر عشرات المخيمات العشوائية في محافظة إدلب تتوسطها حفر الصرف الصحي، تجمع حولها الذباب والحشرات الضارة وتنطلق منها روائح كريهة تزيد معاناة قاطني المخيمات العاجزين عن إنشاء شبكة صرف صحي للتخلص من هذه المشكلة التي تسبب الأمراض قبل قدوم فصل الصيف.

وسبق أن وثقت منظمة صحية نحو 35 ألف حالة إصابة بمرض اللشمانيا في أرياف محافظات إدلب وحلب وحماة شمالي ووسط سوريا، خلال شهر آذار الماضي.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 مايو، 2018 10:57:23 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني صحة
الخبر السابق
وفد تجار ومستثمرين أتراك يزور مدينة أعزاز في حلب
الخبر التالي
ضحايا بقصف جوي على مدينة جسر الشغور بإدلب