روسيا تمنع خروج الدفعة الثالثة من الرستن وترفع سواتر عند مخرج المدينة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 مايو، 2018 1:42:47 م خبر عسكريإغاثي وإنساني تهجير

سمارت - حمص

ألغت القوات الروسية المتواجدة شمال مدينة الرستن (20 كم شمال مدينة حمص) وسط سوريا، خروج الدفعة الثالثة من مهجري المنطقة إلى الشمال السوري الأربعاء، وبدأت برفع سواتر ترابية في مناطق تمركزها.

وقال مصدر من داخل المدينة لـ "سمارت" إن القوات الروسية ألغت خروج الدفعة الثالثة التي كان من المقرر أن تتوجه إلى الشمال السوري اليوم، قائلة إن سبب إلغائها هو الفوضى التي حدثت داخل المدينة أثناء خروج الدفعتين السابقتين.

وكانت مدينة الرستن شهدت حالة من الفوضى والتوتر بسبب رفض عشرات الأهالي لاتفاق التسوية مع قوات النظام، حيث تظاهر مئات الأشخاص قرب الحافلات مطالبين الأهالي بالنزول منها، ليبدأ بعدها إطلاق نار كثيف يبدو أنه من أمام الحافلات، بدأ بعده الأهالي بالتفرق.

وقال المصدر إن القوات الروسية بدأت برفع سواتر ترابية في أماكن تواجدها عند جسر الرستن شمال المدينة، دون معرفة ما إذا كانت هذه السواتر دائمة أم مؤقتة، ودون توفر معلومات عن الوقت الممكن للسماح بخروج الأهالي والمقاتلين.

وخرجت الدفعتان الأولى والثانية من المهجرين باتجاه الشمال السوري، حيث تعرضوا للضرب بالحجارة من قبل مؤيدين للنظام أثناء مرورهم في مناطق بحماة، ورغم وصولهم إلى معبر أبو الزندين غرب مدينة الباب شرق حلب، إلا أن الدفعة الثانية ما تزال متوقفة عن المعبر من جهة النظام، بينما عبرت الدفعة الأولى لكنها لم تدخل مدينة الباب بحجة عدم وجود مراكز إيواء لهم.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 مايو، 2018 1:42:47 م خبر عسكريإغاثي وإنساني تهجير
الخبر السابق
مصدر: قتيل وجرحى بانفجار وسط دمشق
الخبر التالي
احتجاجات تطالب بتحسين الخدمات وحل المجلس المحلي في مدينة معرة النعمان بإدلب