معاناة لمهجري جنوب دمشق مع انتظار الموافقة التركية لدخول حلب لأكثر من 24 ساعة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 مايو، 2018 1:52:42 م خبر عسكريسياسي تهجير

سمارت-حلب

يعاني المئات من مهجري بلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم جنوب دمشق خلال انتظار منذ أكثر من 24 ساعة لموافقة الحكومة التركية بالسماح لهم بدخول مناطق سيطرة فصائل "درع الفرات" شمالي حلب.

وحذر ناشطون من تدهور الأوضاع الصحية لحالات مرضية يستوجب نقلها إلى المشافي بشكل عاجل، لافتين أن المهجرين وغالبيتهم من النساء والأطفال يعتمدون على الأغذية التي نقلوها معهم من بلداتهم.

ويستمر انتظار الدفعة الخامسة للموافقة التركية لنحو 28 ساعة في ظل ظروف سيئة وانعدام الخدمات بموقع تواجدهم في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري، المتاخمة لمدينة الباب في حلب، حسب ناشطين ضمن القافلة.

كذلك وصلت الدفعة السادسة من مهجري البلدات الثلاث إلى نقطة تبعد خمسة كيلومترات فقط عن موقع تواجد الدفعة الخامسة، وتنتظر هي الأخرى الموافقة التركية لدخول حلب.

وقال ناشطون إن الدفعة الخامسة تشمل خمسين حافلة تقل 1111 شخص، كما يتواجد 655 شخص في أربعين حافلة ضمن الدفعة السادسة.

وكانت "سمارت" نشرت معلومات أمس الثلاثاء حول دخول الدفعة الخامسة إلى مدينة الباب بعد ساعات من الإنتظار، تبين لاحقا  بأن الحافلات لم تدخل بعد توقفها عند آخر نقاط سيطرة النظام قرب الباب محاطة بعناصره.

ووجه ناشطون مناشدات لأهالي مدينة الباب بالتظاهر للضغط على تركيا والفصائل بالسماح وتسريع عملية دخول القافلتين، ذلك بعد خروج احتجاجات سابقة لذات السبب أدت إلى تسريع عملية دخول قوافل تهجير من الغوطة الشرقية وحمص.

ولاتزال أيضا الدفعة الثانية من مهجري شمالي حمص وجنوبي حماة، عالقة عند معبر أبو الزندين من جهة النظام بانتظار الموافقة التركية، بينما تنتظر الدفعة الأولى التي عبرت إلى مناطق سيطرة "درع الفرات" إيجاد مكان لإيوائها.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 مايو، 2018 1:52:42 م خبر عسكريسياسي تهجير
الخبر السابق
ارتفاع بأسعار المواد الغذائية والمحروقات في مدينة الرستن شمال حمص
الخبر التالي
جولة جديدة من محادثات "أستانة" حول سوريا منتصف أيار الجاري