تركيا تبدأ إنشاء نقطة مراقبة غرب حلب و"جيش حلب" يعلن استمراره باستهداف النظام

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 مايو، 2018 2:52:19 م خبر عسكريسياسي تركيا

سمارت - حلب

وصل رتل عسكري تركي يتألف من عشرات الآليات الأربعاء إلى منطقة الراشدين غرب مدينة حلب شمالي سوريا، وسط ترجيحات بنيتهم إقامة نقطة مراقبة هناك، بينما أعلن "جيش حلب" أنه سيتابع عملياتها العسكرية وأنه غير معني بوجود هذه النقطة.

وقال ناشطون لـ "سمارت" إن رتلا عسكريا تركيا يتألف من نحو 60 آلية عسكرية تضم دبابات ومصفحات وصهاريج للمحروقات دخل من بلدة كفرلوسين الحدودية مع تركيا في ريف إدلب وتوجه إلى ريف حلب، ليصل أخيرا إلى منطقة الراشدين المتاخمة للأحياء الغربية من المدينة.

وأعلنت وكالة "الأناضول" التركية للأنباء أن الجيش لتركي بدأ بتأسيس نقطة المراقبة العاشرة بموجب اتفاقية تخفيف التصعيد التي تم التوصل إليها خلال محادثات أستانية، إلا أنها قالت إن هذه النقطة ستكون في ريف إدلب.

من جانبه قال قائد "جيش حلب" النقيب أمين بتصريح إلى "سمارت" أنهم غير ملتزمون باتفاق تخفيف التصعيد، مضيفا أن وجود النقطة التركية لا يعني لهم شيئا ولن يؤثر على عملياتهم العسكرية.

وأضاف "النقيب أمين" أن الفصائل الأخرى وقعت على اتفاق أستانة ولا تستطيع المشاركة بأي عمل عسكري، قائلا إنه طلب من هذه الفصائل أن تزوده بصواريخ غراد، مؤكدا أنهم سيستمرون باستهداف مواقع قوات النظام حتى مع وجود النقطة التركية.

وكانترئاسة الأركان التركية أعلنت في بيان لها عن بدء إنشاء نقاط المراقبة في إدلب منذ 12 تشرين الأول العام الفائت، حيث أنشأت تسع نقاط على أطراف محافظة إدلب، وذلك تطبيقا لما تم التوصل إليه في محادثات "أستانة 6"، لضمان وقف إطلاق النار في المنطقة.

وأنشأت تركيا نقطة مراقبة في منطقة صلوة شمال إدلب، ونقطتين شمال مدينة دارة عزة وشرقها، ونقطة قرب بلدة عندان شمال حلب، إضافة لنقطة على تلة العيس جنوبها، وأخرى في تل طوقان شرق مدينة سراقب، كما أنشأت نقطة سابعة عند صوامع الصرمان شرق معرة النعمان، وثامنة قرب مدينة مورك شمال حماة، فيما توجد النقطة التاسعة في جبل التركمان بريف اللاذقية الشرقي.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 مايو، 2018 2:52:19 م خبر عسكريسياسي تركيا
الخبر السابق
نازحون يطالبون الأتراك بنشر نقاط مراقبة شمال حماة
الخبر التالي
شكاوي بسبب تعديات وابتزاز من ميليشيا "الدفاع الوطني" في السويداء