شكاوي بسبب تعديات وابتزاز من ميليشيا "الدفاع الوطني" في السويداء

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 مايو، 2018 3:10:01 م خبر عسكري ميليشيا الدفاع الوطني

سمارت-السويداء

قدم الأهالي وسائقون شكاوي لقوات النظام السوري، بسبب التعديات والابتزاز المتكرر من حاجز ميليشيا "الدفاع الوطني" عند تل "الحديد" على طريق رئيسي في السويداء، جنوبي سوريا.

وجاءت الشكاوى المقدمة بالأيام الماضية لحاجز قوات النظام في بلدة الثعلة، بعد إطلاق عناصر "الدفاع الوطني" الرصاص على السيارات والشاحنات المارة بطريق "أصلحة-الثعلة" الواصل بين درعا والسويداء.

وتستهدف الميليشيا المتمركزة عند "تل الحديد" السيارات بهدف إجبارها لتغيير اتجاهها وسلك طريق "كناكر-السويداء" للمرور بحاجزها الذي يفرض مبالغ مالية مقابل السماح للسائقين بالمرور.

ويفضل السائقون والمدنيون سلك طريق "أصلحة-الثعلة" لتواجد حواجز من مسحلين محليين من أبناء الثعلة وتفادي المرور على حاجز "الدفاع الوطني" على طريق "كناكر-السويداء" الذي يطلب منهم مبالغ تتراوح بين 5 إلى 10 آلاف ليرة سورية مقابل العبور.

ويصف بعض المدنيين تعديات "الدفاع الوطني" بأنها تهدف لـ"خلق فتنة" بين أهالي محافظتي السويداء ودرعا.

ويشتكي أهالي بمحافظة السويداء من الفلتان الأمني وانتشار ظاهرة السرقة والخطف محملين  النظام وسياساته مسؤولية ما وصلت إليه الأمور.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 مايو، 2018 3:10:01 م خبر عسكري ميليشيا الدفاع الوطني
الخبر السابق
تركيا تبدأ إنشاء نقطة مراقبة غرب حلب و"جيش حلب" يعلن استمراره باستهداف النظام
الخبر التالي
معلمون غرب حلب يطالبون باستمرار رواتبهم في الصيف