"الهلال الأحمر" يعود لمرافقة مهجري جنوب دمشق شمال حلب بعد انسحاب مؤقت

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 مايو، 2018 7:37:53 م خبر عسكري تهجير

سمارت ــ حلب

عادت سيارات "الهلال الأحمر" السوري الأربعاء، لمرافقة الدفعة الخامسة من مهجري بلدات جنوب دمشق أثناء تواجدها قرب مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، بعد انسحابها لفترة وجيزة.

وقالت مصادر لـ"سمارت"، إن "الهلال الأحمر" انسحب  لمدة ساعة من قافلة مهجري بلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم خلال تواجدهم عند معبر أبو الزندين الواقع تحت سيطرة قوات النظام السوري، بسبب اعتصام المهجرين للمطالبة بالسماح لهم بدخول مناطق سيطرة الجيش السوري الحر.

وأضافت المصادر، أن "الهلال الأحمر" تراجع عن قرار الانسحاب بعد تدخل قوات روسية وتهدئة الوضع بين الطرفين، لافتين أن الأخيرة تفاوضت مع المهجرين لنقلهم إلى محافظة إدلب، لكنهم رفضوا وفضّلوا الانتظار.

وتظاهر عدد من المهجرين أثناء انتظارهم بمناطق سيطرة قوات النظام احتجاجا على منع دخولهم من قبل السلطات التركية إلى مناطق سيطرة "درع الفرات" بحجة عدم وجود أماكن إقامة لهم، بحسب المصادر.

ويعاني المئات من مهجري بلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم جنوب دمشق خلال انتظار منذ أكثر من 24 ساعة لموافقة الحكومة التركية بالسماح لهم بدخول مناطق سيطرة فصائل "درع الفرات" شمالي حلب.

وسبق أن منعت السلطات التركية عدة قوافل تقل مهجري من الغوطة الشرقية من الدخول إلى مناطق "درع الفرات" نتيجة عدم "التنسيق معها"، لكنها سرعان ما تتراجع عن القرار، نتيجة الاحتجاجات والمظاهرات الشعبية.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 مايو، 2018 7:37:53 م خبر عسكري تهجير
الخبر السابق
تخوّف من انتشار الأمراض بدرعا لإحراق النفايات الطبية بطرق بدائية
الخبر التالي
جرحى مدنيون بقصف لقوات النظام على قرية الأربعين شمال حماة