تركيا تبدأ بإنشاء مخيمين لإيواء مهجري المنطقة الوسطى بريف حلب

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 مايو، 2018 4:21:51 م خبر عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني تهجير

سمارت - حلب

بدأت السلطات التركية تجهيز مخيمين شمال وشرق حلب لإيواء من بقي من مهجري الدفعة الأولى الخارجة من المنطقة الوسطى، بينما رفض مهجرو الدفعتين الخامسة والسادسة من جنوب دمشق، العالقون عند معبر أبو الزندين منذ أربعة أيام، نقلهم إلى محافظة إدلب.

وأفادت مصادر لـ "سمارت" أن مهجري الدفعة الأولى من المنطقة الوسطى التي دخلت من المعبر في وقت سابق، بقي منهم نحو 600 شخص في مكان توقف القافلة، بينما توجه آخرون بشكل فردي إلى مناطق أخرى للإقامة في منازل مستأجرة أو عند أقاربهم.

وأضاف المصدر أن الأوضاع المادية للأشخاص المتبقين لا تسمح لهم بمغادرة المنطقة أو استئجار منازل على حسابهم، مشيرا أن تركيا تقوم بتجهيز مخيمين لإيوائهم أحدهما قرب مدينة اعزاز شمال حلب، والآخر قرب مدينة جرابلس، حيث يمكن أن ينتهي تجهيزهما خلال 24 ساعة.

أما بالنسبة لمهجري جنوب دمشق العالقين عند معبر أبو الزندين، فقالت المصادر لـ "سمارت" إنهم يتعرضون لضغوطات بهدف إعادتهم إلى ريف حماة للتوجه منه إلى محافظة إدلب، إلا أنهم يرفضون ذلك، فيما قال ناشطون إن سبب رفضهم هو النفوذ الذي تتمتع به "هيئة تحرير الشام" في محافظة إدلب، نظرا لوجود خلافات بين الطرفين منذ وجودهم في بلدات جنوب دمشق.

وقال أحد المهجرين ضمن القافلة لـ "سمارت" إن أوضاع الأهالي سيئة جدا خصوصا مع ظهور حالات التعب الشديد والإعياء بسبب السفر الطويل وعدم توفر أماكن للإقامة أو النوم، مضيفا أنه تم إدخال نحو 7 حالات حرجة من المعبر باتجاه مدينة الباب، في ظل وجود نساء حوامل وأشخاص مصابين بمرض القلب، إضافة للمسننين والعجزة.

ووجه ناشطون من جنوب دمشق نداءات استغاثة لإدخال قوافل المهجرين العالقة عند معبر أبو الزندين، منذ أربعة أيام، قائلين إن القافلة تضم نساء حوامل بعضهن على وشك الولادة، إضافة لأعداد من المسنين والمرضى.

وتمنع السلطات التركية قوافل المهجرينمن الدخول إلى مدينة الباب بحجة عدم توفر أمكان لإيوائهم أو بحجة عدم التنسيق معها، حيث تراجعت في بعض المرات عن قرارهاوسمحت لبعض القوافل بالدخول بسبب المظاهرات والضغط الشعبي، بينما لم تسمح للدفعات الواصلة أخيرابدخول مناطق نفوذها.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 مايو، 2018 4:21:51 م خبر عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني تهجير
الخبر السابق
مظاهرة أمام نقطة مراقبة تركية تطالب بإخراج قوات النظام من إدلب
الخبر التالي
فوز الفنان التشكيلي زهير حسيب بجائزة الإبداع لـ"اتحاد مثقفي روج آفا"