الأتراك يجبرون المهجرين وسكان عفرين على الحصول على "كيملك"

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 مايو، 2018 2:19:56 م خبر عسكريسياسي تركيا

سمارت-تركيا

يجبر الجيش التركي مهجري غوطة دمشق الشرقية وأهالي عفرين على وضع بصماتهم على أوراق ويلتقطون صورا شخصية لهم للحصول على ورقة "كيملك" التي تمنحها الحكومة التركية للاجئين على أراضها كإقامة والمعروفة باسم ورقة حماية مؤقتة.

وتحدثت "سمارت" مع ثلاثة ناشطين من الغوطة الشرقية موجودين في عفرين السبت، حيث أكدوا إجبار حواجز الجيش التركي المنتشرة في المنطقة المهجرين على وضع بصمات أصابعهم العشرة على الأوراق.

وقال أحد النشطاء الذي طلب عدم ذكر اسمه لأسباب أمنية وأجبر على البصم، إن الموضوع بدأ بداية مع مهجري الغوطة ثم امتد ليشمل الأكراد والعرب ساكني عفرين الأصليين أيضا.

وأوضح الناشط، أن لجنة مهجري الغوطة أخبرته بأن الورقة التي وقع عليها هي "كيملك مؤقت داخلي وليس دائم" وطلبوا منه مراجعة السرايا بعد شهر لاستلامه.

ولم يستطع الناشطون الذين تواصلت معهم "سمارت" معرفة  الهدف من العملية من مسؤولين إلا أن الثلاثة رجحوا بأن ذلك لمنع المهجرين والسكان من دخول تركيا وفي حال دخلوا فستتمكن الحكومة التركية من معرفتهم وإعادتهم إلى عفرين.

وسيطر الجيش السوري الحر مدعوما من الجيش التركي على كامل منطقة عفرين قبل أشهر بعد اشتباكات مع "وحدات حماية الشعب" الكردية ضمن عملية "غصن الزيتون".

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 مايو، 2018 2:19:56 م خبر عسكريسياسي تركيا
الخبر السابق
ناشطون: روسيا أبلغت مهجري جنوب دمشق أن مصيرهم سيبقى معلقا حتى "أستانة"
الخبر التالي
"فيلق الرحمن": اجتماعنا مع "جيش الإسلام" شمال حلب يهدف لتجاوز الواقع إلى الأمام