"فيلق الرحمن": اجتماعنا مع "جيش الإسلام" شمال حلب يهدف لتجاوز الواقع إلى الأمام

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 مايو، 2018 2:47:24 م خبر عسكريسياسي جيش الإسلام

سمارت - حلب

قال الناطق الرسمي باسم "فيلق الرحمن" وائل علوان لـ "سمارت" السبت، إنهم استجابوا لدعوة "لواء المعتصم" للاجتماع مع قيادة "جيش الإسلام" شمال حلب، بهدف الحفاظ على المصلحة العامة وتجاوز الواقع إلى الأمام وفق تعبيره.

واجتمع قائدا "فيلق الرحمن" و"جيش الإسلام" الجمعة، بعد استقبالهم من قبل "لواء المعتصم" التابع للجيش السوري الحر، حيث قال مدير المكتب السياسي لـ "لواء المعتصم" مصطفى سيجري لـ "سمارت" إن الاجتماع كان بهدف النهوض بالواقع العسكري في المنطقة والاستفادة من الخبرات العسكرية للفصيلين، إضافة لبحث سبل تحسين الأداء العسكري لمقاتلي "الحر" بما يتناسب مع الواقع الحالي.

وقال "علوان" إن الحملة العسكرية الأخيرة التي شنتها قوات النظام على الغوطة الشرقية "فرضت على الثوار أن يتجاوزوا الخلافات وإن كانت جوهرية وألزمتهم أن يتصدوا لهذه الحملة الشرسة التي لم تفرق بين بلدات الغوطة وفصائلها".

وأضاف "علوان" إن "فيلق الرحمن" أرسل مؤازرات للمشاركة في المعارك التي دارت ضد قوات النظام في مدينة دوما، مشيرا أنهم تلقوا دعوة من "لواء المعتصم" للاجتماع مع قيادة "جيش الإسلام"، حيث استجابوا لهذه الدعوة انطلاقا من الحرص على "المصلحة العامة التي لا تغير الواقع وإنما تتجاوزه إلى الأمام" وفقا لتعبيره.

وشهدت العلاقات بين "جيش الإسلام" و"فيلق الرحمن" في الغوطة الشرقية توترا ومعارك دائمة أسفرت عن مقتل عشرات العناصر من الجانبين، كما أدت لمقتل وجرح عشرات المدنيين، إضافة لتأثير هذه المعارك على الوضع العسكري في المنطقة وإفساحها المجال أمام قوات النظام للتقدم خلال حملته العسكرية التي نفذها في المنطقة، وانتهت بسيطرته على الغوطة.

وكان كل من "فيلق الرحمن" و"جيش الإسلام" خرجوا من الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، بعد اتفاقمع قوات النظام السوري وروسيا، ينص على تسليم السلاح الثقيل، وخروج المقاتلين والمدنيين الرافضين لعقد "تسوية" مع النظام، كما سحبتالسلطات التركية سلاحهم الخفيف قبل دخولهم للشمال السوري.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 مايو، 2018 2:47:24 م خبر عسكريسياسي جيش الإسلام
الخبر السابق
الأتراك يجبرون المهجرين وسكان عفرين على الحصول على "كيملك"
الخبر التالي
"لجنة مفاوضات" جنوب دمشق تحمّل تركيا مسؤولية سلامة المهجرين العالقين