اعتصام لجرحى من "الحر" ضد الفساد في مدينة نوى بدرعا (فيديو)

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 مايو، 2018 4:15:14 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني حراك ثوري

سمارت - درعا

اعتصم جرحى من الجيش السوري الحر الأحد، أمام المجلس المحلي في مدينة نوى (30 كم شمال غرب مدينة درعا) ضد الفساد وللمطالبة بحقوقهم.

وقال أحد الجرحى وهو قائد فصيل "لواء محمد الفاتح" حسام جهماني لـ"سمارت" أن غالبية إصاباتهم بتر بالأطراف ولم يتلقوا أي دعم مالي أو معنوي من المجلس المحلي أو المنظمات في المنطقة.

وطالب "جهماني" بأعمال تناسبهم كالحراسة، لافتا أنهم عند التقديم لأي وظيفة يجابهون بالرفض بحجة أنها تحتاج لشهادات.

وبدوره أوضح رئيس المجلس المحلي فواز الأخرس لـ"سمارت" أن هناك أكثر من 250 حالة بتر في المدينة، معتبرا أن هذه الفئة من المجتمع "ظلمت".

وتابع "الأخرس" أنهم كمجلس محلي "لا يملكون شيء" لتقديمه لهم، لافتا أنهم يسعون للتواصل مع المنظمات لدعمهم وتخصيص أكشاك لهم في "سوق الجمعة".

وسبق أن أسس مجموعة من "مصابي الحرب" يوم 17 كانون الأول 2017، جمعية "الأمل" في بلدة المزيريب بمحافظة درعا، التي تعنى بشؤونهم وأقرانهم جنوبي سوريا، وغالبية الأعضاء ممن فقدوا أطراف جراء عمليات قوات النظام السوري وروسيا.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 مايو، 2018 4:15:14 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني حراك ثوري
الخبر السابق
اشتباكات خلال محاولات "قسد" التقدم على حساب تنظيم "الدولة" شرق دير الزور
الخبر التالي
تركيا ستنهي إنشاء نقاط المراقبة في إدلب خلال الأسبوع القادم