"الحر" و"أحرار الشام" يستأجرون منازل لإنشاء نقطة مراقبة تركية بحماة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 مايو، 2018 4:16:29 م خبر عسكري تركيا

سمارت - حماة

أستأجرت فصائل من الجيش السوري الحر وحركة "أحرار الشام الإسلامية" عدد من المنازل في قرية شير مغار شمال غرب مدينة حماة، لإنشاء نقطة عسكرية تركية لمراقبة اتفاق "تخفيف التصعيد".

وكان رتلا عسكريا تركيا دخل في وقت سابق الاثنين، إلى محافظة إدلب عبر معبر "كفرلوسين" متوجها إلى منطقة جبل شحشبو بحماة مرورا بعدة مدن وقرى بإدلب ، لإنشاء نقطة مراقبة لاتفاق "تخفيف التصعيد".

وقال مصدر خاص لـ"سمارت" الثلاثاء، إن فصائل من "الحر" و"أحرار الشام" استأجروا نحو 5 منازل بقيمة 7000 دولار أمريكي شهريا، مرجعا السبب لقرب المنازل من مبنى كان تابع للنظام السوري سابقا ومن المقرر أن يكون البناء مركز قيادة نقطة المراقبة.

وأوضح المصدر أن الفصائل التي استأجرت المنازل هي "فيلق الشام وجيش العزة وجيش النصر وجيش النخبة" التابع للجيش السوري الحر، إضافة إلى حركة "أحرار الشام الإسلامية"، لافتا أن مقاتلين منها رافقوا الرتل التركي الروسي من الحدود السورية – التركية حتى قرية شير مغار.

وسبق أن نشرت تركيا نقاط مراقبة في قلعة جبل سمعان بحلب وقرية صلوة والصرمان بإدلب ومورك بحماة،  كما تدخل أرتال عسكرية بشكل مستمر إلى المحافظتين، وذلك بعد أن أعلنت تركيا بدء نشر قواتها وتشكيل النقاط ضمن إطار تنفيذ اتفاق "تخفيف التصعيد" المتفق عليه في محادثات "أستانة 6".

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 مايو، 2018 4:16:29 م خبر عسكري تركيا
الخبر السابق
مقاتلون بـ"الحر" من شرق دمشق يعلنون انضمامهم لـ"جيش العزة"
الخبر التالي
"تحرير الشام" تتهم تنظيم "الدولة" بتفجير سجن في مدينة إدلب