فتوى تجيز للمدنيين والفصائل بقتل الكلاب المسعورة والشاردة في درعا

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 مايو، 2018 9:11:11 م خبر اجتماعي دين

سمارت-درعا

أصدرت"مديرية الأوقاف الإسلامية" في محافظة درعا فتوى تجيز للمدنيين والفصائل بقتل الكلاب الشاردة ولمسعورة(المصابة بداء السّعار) في المحافظة.

وقال "أمين الفتوى في حوران" عمران المقداد في تصريح لـ"سمارتالاثنين، إن الفتوى جاءت بعد أسئلة من الأهالي حول جواز قتل الكلاب "لأن مجتمعنا لا يزال يخاف من فعل الحرام وسفك الدم الحرام (..) لذلك كان لابد من تبيين الحكم الشرعي للناس جميعا".

وتابع: "لأن الكلاب هي المنتشرة في أغلب المناطق تقريبا والمتسببة في الأذى من عض وقتل للبهائم من قبلها، أصدرنا جواز قتلها أينما وجدت، إن تبين ضررها".

وضرب "المقداد"، الذي حملت الفتوى توقيعه، أمثلة على بعض الحوادث التي تسببت بها الكلاب في درعا مثل إصابة طفل ومهاجمة سائق دراجة نارية إضافة إلى محاولة نبش قبور الموتى في مدينة بصرى الشام.

و​ازدادت ظاهرة انتشار الكلاب الضالة والمسعورة بالآونة الأخيرة في مكاب النفايات والمناطق النائية في درعا، ما أدى لوفاة مدنيين نتيجة مهاجمتهم منها، في ظل تقاعس الإدارة المحلية لمكافحة خطرها وتعويض نقص الأدوية اللازمة للمصابين بـ"داء الكَلَب".​

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 مايو، 2018 9:11:11 م خبر اجتماعي دين
الخبر السابق
فرار عشرات العناصر من تنظيم "الدولة" من سجن لـ"تحرير سوريا" في إدلب
الخبر التالي
102 ألف مهجر من جنوب ووسط سوريا يصلون شمالي البلاد خلال شهرين