استياء من إهمال النظام ووعوده بحل أزمة مياه الشرب في السويداء

تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ : 14 أيار، 2018 22:57:41 خبراجتماعيمجتمع أهلي

سمارت-السويداء

يستاء الأهالي في السويداء من إهمال النظام السوري ووعوده بإيجاد حلول لأزمة مياه الشرب في مختلف بلدات المحافظة، المستمرة بعضها منذ سنوات.

وقالت طالبة جامعية من سكان حي المشورب بالسويداء في حوار مع "سمارت" الاثنين، إن المياه قطعت عن حيهم منذ سنوات بعد تركيب مؤسسة المياه خط جديد نقلت إليه تمديدات الأحياء المجاورة، فيما لم تنقل تمديدات حيهم مع انقطاع الماء عن الخط القديم.

وأوضحت الطالبة "علا" (اسم مستعار):"راجعنا المؤسسة ووعدتنا بتوصيل الخط الجديد منذ سنتين ولا زالت الوعود دون نتيجة"، مضيفة: "أنتظر أسبوعين للحصول على المياه من (صهاريج الحكومة)، فأنا لا أملك القدرة على شراء المياه من الصهاريج الخاصة".

كذلك تحدث أحد أهالي قرية الصورة الكبيرة "بشار" عن إهمال النظام في إصلاح العطل بشبكة المياه، لافتا أن المياه التي يشتريها من الصهاريج الخاصة "ليست بحال جيدة فلا يعرف مصدرها وأحيانا تكون ذات طعم غريب بسبب وساخة الصهاريج".

وعن أسعار بيع المياه  تحدث يمان(اسم مستعار) من بلدة ولغا: "نسجل على مياه الصهاريج الخاصة بتكلفة 3000 ليرة سورية لـ23 برميل، أو نزود بمياه المؤسسة (مجانا) كل أسبوعين أو ثلاثة في الصيف، ونبقى غالبا لمدة أسبوع بلا مياه".

وتابع: "قالت مؤسسة المياه أن سبب الانقطاع أعطال الآبار وشح مياه الأمطار في السنوات الاخيرة، نراجعها بشكل دوري، والحل يقتصر بالتسجيل على دور الصهاريج و وعود بافتتاح وإنشاء آبار جديدة قريبا، ولا يوجد نتيجة حتى اللحظة".

ويتراوح سعر صهريج الماء بين 3000 و 3500 ليرة، إذ تحتاج عائلة من ثمانية أفراد لمبلغ 12 ألف ليرة لشراء الماء شهريا، حسب سيدة من سكان حي الدبسي في مدينة السويداء.

ولفتت مصادر محلية لـ"سمارت" أن طلبات الحصول على المياه من مؤسسات النظام في السويداء تصل أحيانا إلى أشهر في المناطق البعيدة عن مركز المحافظة، في ظل إنتشار "المحسوبيات والواسطة".

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ : 14 أيار، 2018 22:57:41 خبراجتماعيمجتمع أهلي
الخبر السابق
وفد روسي يدخل مناطق في حمص وحماة تزامنا مع عمليات التهجير (فيديو)
الخبر التالي
"قسد" تسيطر على قرية الباغوز جنوب شرق دير الزور