انتشار أمراض معدية لنقص الخدمات الطبية في مخيم للنازحين بالحسكة

اعداد ميس نور الدين🕔تم النشر بتاريخ : 15 أيار، 2018 15:02:04 خبراجتماعيإغاثي وإنسانينزوح

سمارت - الحسكة

انتشرت أمراض معدية بين النازحين في مخيم قرية قانا (السد) جنوبي الحسكة، بسبب نقص الأدوية وسوء الرعاية الصحية في المخيم الواقع بمناطق سيطرة "الإدارة الذاتية" الكردية شمالي شرقي سوريا.

وقال عضو في الهلال الأحمر الكردي" بالمخيم "هوزان" لـ "سمارت" الثلاثاء، إنهم يستقبلون يوميا 200 حالة بينهم مصابون بـ"اللشمانيا" و"السل" وأمراض جلدية معدية.

وأضاف أن هذه الحالات "من اختصاص منظمة أخرى(لم يسمها) تزور المخيم مرتين في الأسبوع وأحيانا لا تزوره نهائيا وهي لا تقدم الدواء للمرضى"، لافتا أن "الهلال الكردي" أنشأ نقطة إسعاف وأربع عيادات داخلية ونسائية.

وطالب "هوزان" بتدخل المنظمات المختصة ونشر عيادات متنقلة في المخيم لوقف انتشار مرض "اللشمانيا" إذ أنهم  يستقبلوا عشر حالات شهريا وهي في ازدياد نتيجة العدوى وعدم توفر الأدوية وسوء خدمات النظافة.

وتحدث  أحد النازحين من دير الزور عن استياءه من استقبال النقطة الطبية لستين طفل فقط في اليوم، ضمن ساعات عمل محددة.

​وسبق أن سجل "الهلال الأحمر الكردي" إصابات بمرض "اللشمانيا" في مخيم السدبسبب انتشار القمامة وعدم ترحيلها، في ظل ضعف المساعدات الطبية والخدمات، المقدمة من المنظمات و"الإدارة الذاتية" الكردية المسيطرة على المنطقة.

ويقطن في مخيم السد قرب مدينة الشدادي جنوب الحسكة، ما يقارب 1200  نازح من محافظة دير الزور ومناطق آخرى، في ظل ظروف إنسانية غاية بالصعوبة.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين🕔تم النشر بتاريخ : 15 أيار، 2018 15:02:04 خبراجتماعيإغاثي وإنسانينزوح
الخبر السابق
عصابة في السويداء تطلق سراح مختطفَين مقابل 19 مليون ليرة سورية
الخبر التالي
قتيلان وجريح بانفجارين منفصلين في إدلب