"محافظة درعا" عاجزة عن تقديم المساعدات للمحتاجين في رمضان

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 مايو، 2018 8:53:00 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني إغاثة

سمارت - درعا

تحدث مجلس محافظة درعا "الحرة" جنوبي سوريا الثلاثاء حول عجزه عن تقديم المساعدات الإنسانية للمحتاجين في المحافظة خلال شهر رمضان القادم، وسط ارتفاع ملحوظ في أسعار المواد الغذائية.

وكانت مديرية أوقاف المناطق الخارجة عن سيطرة النظام في المحافظة أعلنت في وقت سابق أن يوم الخميس القادم هو أول أيام الشهر المقدس لدى المسلمين.

وقال رئيس المجلس عماد البطين في تصريح إلى "سمارت" إنهم كانوا يأملون في تأمين أسواق مجانية وتقديم المساعدات الغذائية للمخيمات الـ 12 المنتشرة في المحافظة لكن "ضيق ذات اليد وعدم وجود الموارد حال دون ذلك".

وأضاف "البطين" أنهم يسعون لتأمين الدعم لأسر القتلى والمعتقلين والمفقودين خلال هذا الشهر، ومراقبة الأسواق لمنع الاستغلال والاحتكار خلاله.

وشهدت المحافظة قبيل شهر رمضان ارتفاعا في أسعار عدد من المواد الغذائية مثل الحلاوة والأجبان واللحوم والألبان والخضار بسبب احتكار بعض التجار للبضاعة، بحسب أحد تجار الألبان والأجبان ويسمي نفسه "أبومحمد".

واشتكى المواطن يحيى النابلسي من عدم وجود رقابة على الأسواق في المحافظة قائلا: " أين الرقابة أين اللجان التي تتابع وضع البلد .. الأمر أشبه بالفوضى"، وأشار إلى تضاعف أسعار بعض المواد مثل البندورة التي أصبح سعر الكليوغرام منها 300 ليرة سورية.

كذلك يعاني النازحون في مخيم الركبان على الحدود السورية - الأردنية، من انقطاع المساعدات الأممية منذ أشهر وارتفاع أسعار المواد الأساسية مع حلول شهر رمضان.

الاخبار المتعلقة

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 مايو، 2018 8:53:00 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني إغاثة
الخبر السابق
مديرية أوقاف درعا تعلن الخميس أول أيام شهر رمضان
الخبر التالي
الخميس القادم أول أيام شهر رمضان في سوريا