"منظمة حظر الكيماوي": من المحتمل استخدام "الكلور" في مدينة سراقب بإدلب

تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 16 أيار، 2018 17:31:07 خبرعسكريالكيماوي

سمارت - تركيا

قالت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية" الأربعاء، إنه من المحتمل استخدام غاز "الكلور" السام شهر شباط الماضي في مدينة سراقب (16 كم شرق مدينة إدلب)، دون تحديد الفاعل.

وأوضحت المنظمة في بيان لها اطلعت عليه "سمارت" إن بعثة لتقصي الحقائق تابعة لها "خلصت إلى أن غاز الكلور انبعث من اسطوانات عن طريق تأثير حركة ميكانيكية في حي التليل في سراقب".

وسبق أن أكد الدفاع المدني لـ"سمارت" الأحد 4 شباط 2018،تسجيل أحد عشر حالة اختناق بين المدنيين وعناصر من الدفاع المدني بعد قصف طائرات مروحية تابعة للنظام على المدينة بأسطوانات محملة بغاز "الكلور".

واستندت البعثة في استنتاجاتها إلى وجود اسطوانتين كانتا تحويان مادة الكلور وشهود العيان والعينات البيئية التي "أظهرت وجود غير عادي للكلور في البيئة المحلية"، إضافة إلى عدد المرضى في المشافي بعد الحادث بوقت قصير والأعراض الظاهرة عليهم والتي تتفق مع "التعرض للكلور والمواد الكيماوية السامة الأخرى".

وأدانت المنظمة استخدام "المواد الكيماوية السامة كأسلحة"، معتبرة أنها تتعارض مع "الحظر القاطع للأسلحة الكيميائية المنصوص عليه في اتفاقية الأسلحة الكيميائية".

وأكدت المنظمة أنها اطلعت الدول المشتركة بالاتفاقية على التقرير، كما نقلته إلى مجلس الأمن الدولي عبر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس.

وأعلنت الأمم المتحدة يوم 20 تشرين الثاني 2017، إنهاءعمل لجنة "آلية التحقيق المشتركة" بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية حول الهجمات الكيماوية في سوريا.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 16 أيار، 2018 17:31:07 خبرعسكريالكيماوي
الخبر السابق
النظام السوري يعلن السيطرة على كامل شمال حمص وجنوب حماة
الخبر التالي
مظاهرة شمال حلب رفضا لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس