مهجرو المنطقة الوسطى في مخيم "ساعد" يناشدون المنظمات الإغاثية لمساعدتهم (فيديو)

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 مايو، 2018 7:59:36 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني تهجير

سمارت - إدلب

ناشد مهجرو المنطقة الوسطى القاطنون في مخيم "ساعد" بقرية معرة الإخوان (15 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا، كافة الجهات المعنية بالمساعدات الإنسانية لتأمين مستلزماتهم الأساسية وتسهيل إمكانية دخولهم إلى الأراضي التركية.

وقال رامز الحمصي وهو أحد المهجرين من ريف حمص الشمالي القاطنين في المخيم إنهم وصلو إلى المنطقة قبل نحو أسبوع إلا أنهم يعيشون وسط ظروف صعبة جدا، مناشدا  جميع المنظمات الإنسانية والجهات المعنية بحقوق الإنسان لتحسين أوضاعهم.

كذلك ناشد "الحمصي" الدولة التركية والرئيس التركي رجب طيب أردوغان لسماح بإدخالهم إلى تركيا، مضيفا أن أكثر من 200 ألف شخص سيصلون إلى المنطقة في فترات قادمة على حد قوله.

من جهته قال  مسؤول مخيم "ساعد" الذي استقبل النازحين أحمد حمدون لـ "سمارت" إن دفعات كبيرة من المهجرين وصلت أخيرا إلى المركز من ريف حمص الشمالي، مشيرا أن المخيم لا يستطيع استقبال أكثر من 1600 شخص، بينما يضم حاليا أكثر من 2600 مهجّر.

وأشار "حمدون" إلى أن  اكثر من 580 عائلة تتألف من نحو 1120 شخصا وصلت ليل الثلاثاء الأربعاء إلى المركز، لافتا أن معظمهم يبيتون في العراء، كما أضاف أنهم يسعون لإنشاء مركز إيواء جديد لنقل الأعداد الجديدة من المهجرين إليه ضمن خطة طوارئ معدة مسبقا، إلا أنه ما يزال قيد الإنجاز حاليا.

ووصل الاثنين الفائت 3737 مهجرا من محافظتي حمص وحماة إلى مخيم قرية كفرلوسين شمال إدلب، حيث قال إعلامي الهلال الأحمر أحمد الأحمد لـ "سمارت" إن المخيمات في القرى والبلدات المجاورة جميعها امتلأت بالمهجرين.

ويأتي خروج المهجرين من ريفي حمص وحماة ضمن  اتفاقبين هيئات مدنية وعسكرية شمال حمص وجنوب حماة مع وفد روسي وممثلين عن النظام السوري لخروج الرافضين لـ"التسوية"، بينما خروج "تحرير الشام" وعوائل عناصرها ضمن لاتفاق مباشر بين "تحرير الشام" مع روسياتوصلا إليه الأربعاء الماضي.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 مايو، 2018 7:59:36 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني تهجير
الخبر السابق
الإفراج عن عضو في "الوطني الكردي" بالحسكة بعد اعتقال لمدة شهر
الخبر التالي
عملية إنزال جوي للتحالف الدولي شرق دير الزور