كساد في سوق المواشي بإدلب وشكاوي من منع التصدير دون غرامات

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 مايو، 2018 2:50:17 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي

سمارت-إدلب

يشهد سوق المواشي في إدلب من كساد وقلة في عمليات البيع والشراء في وقت يشتكي فيه مربو المواشي منعهم من تصدير مواشيهم دون حصول حواجز الفصائل العسكرية المنتشرة على غرامات للسماح بذلك.

وقال أحد مربي المواشي في مدينة سراقب ويلقب نفسه "أبو أسعد" في حديث مع "سمارت"، إن الحواجز تفرض غرامة قدرها 10 آلاف ليرة سورية على كل رأس ماشية في حال أرادوا بيعها إلى محافظة حماة.

وأضاف "أبو أسعد" أن تكلفة تربية الرأس من الماشية يصل إلى 25 ألف ليرة سورية، ويباع بـ 20 ألف ليرة، ولا يوجد مشترين.

وأشار مربي آخر يلقب "أبو محمد" أن كل قصاب كان يشتري سابقا أعداد كبيرة من المواشي لبيع لحمها، آما الأن فيكتفي برأس ماشية واحد دون أن يتمكن من بيع لحمه كله في ذات اليوم.

وقال تاجر المواشي ويلقب نفسه "أبو عبدالله"،  إنهم يعانون أيضا من ارتفاع أسعار العلف ومن الأمراض التي تصيب المواشي نتيجة الحر.

بينما ناشد التاجر ويلقب نفسه "أسعد"، تقديم الدعم للثروة الحيوانية والسماح بتصدير المواشي خارج المحافظة دون فرض غرامات.

وتتعرضالثروة الحيوانية في سوريا خلال الستة سنوات الأخيرة، إلى انهيار في عدة عدت محافظات لأسباب كثيرة، وسط محاولات من العاملين في القطاع الحيواني تامين الاحتياجات الضرورية لمنع تلاشي الثروة.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 مايو، 2018 2:50:17 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي
الخبر السابق
إضراب في مدينة منبج ضد حملات التجنيد الإجباري التي تنفذها "قسد"
الخبر التالي
عودة عشرات العائلات من مخيم الركبان بحمص إلى مناطق النظام