عودة عشرات العائلات من مخيم الركبان بحمص إلى مناطق النظام

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 مايو، 2018 3:34:48 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني نزوح

سمارت - حمص

عادت عشرات العائلات من مخيم الركبان (300 كم جنوب شرق مدينة حمص) على الحدود السورية – الأردنية إلى مناطق سيطرة النظام بالمحافظة.

وقال الناشط عماد غالي القاطن بالمخيم بتصريح إلى "سمارت" الأحد، إن 70 عائلة من عشيرة "الفواعرة" عادت إلى مدينة القريتين وبلدتي مهين وحوارين بسبب وجود خلاف مع عشيرة "بني خالد" على خلفية جريمة قتل بالمخيم وخوفا من حدوث حالات "ثأر".

وأشار "غالي" أن هناك عائلتين فقط عادتا إلى مدينة تدمر، لافتا أن مخيم الركبان يشهد حالات مغادرة بشكل مستمرة منذ أكثر من عام إلى مدينة القريتين والشمال السوري.

ورجح "غالي" أن عشيرة "الفواعرة" تعود إلى مناطق سيطرة قوات النظام بعد التنسيق مع شيخهم محمود الدعفوس المقرب من النظام حيث كان عضو بمجلس الشعب.

وبدوره لفت رئيس المجلس المحلي لمدينة القريتين محمد العرندس والمتواجد سابقا بالمخيم إن الأهالي يعودون إلى مناطق النظام بسبب الأوضاع الإنسانية السيئة ونقص الغذاء والأوضاع الإنسانية السيئة.

ويقطن مخيم الركبان 15231عائلة، تضم أكثر من 70 ألف شخص بينهم 13925رجل و17503 امرأة و39970 طفل دون سن الخامسة عشر، ينحدرون من مدن وبلدات ريف حمص الشرقي وأبرزها تدمر والقريتين ومهين إضافة إلى محافظة دير الزور و ريف دمشق، بحسب مسؤولين بالمخيم.

ويعاني مخيم الركبان من انعدام مقومات الحياةوترديالوضع الصحي والتعليمي، رغممناشدة  سفيرة النوايا الحسنة لدى الأمم المتحدة بالشرق الأوسط، الجهات الدولية الاستجابة الطارئة للوضع الإنساني المتردي.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 مايو، 2018 3:34:48 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
كساد في سوق المواشي بإدلب وشكاوي من منع التصدير دون غرامات
الخبر التالي
عشرات القتلى لقوات النظام والميليشيات الإيرانية في مشافي حماة