مقتل مدني برصاص قوات النظام خلال محاولته العودة إلى عفرين

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 مايو، 2018 1:55:41 م خبر عسكري جريمة حرب

سمارت - حلب

قتل مدني الاثنين، برصاص قوات النظام السوري المتمركزة في حاجز "بينة" خلال محاولته العودة إلى منطقة عفرين (44 كم شمال غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، برفقة عدد من أهالي المنطقة.

وقال ناشطون محليون إن قوات النظام وعناصر من "وحدات حماية الشعب" الكردية" أطلقوا النار على الأهالي بشكل عشوائي لمنعهم من العودة إلى عفرين، ما أدى لمقتل شاب من أهالي بلدة جنديرس غرب مدينة عفرين.

في سياق متصل قال مصدر خاص لـ "سمارت" إن عدد من العوائل تمكنوا من الوصول إلى مدينة عفرين والعود إلى منازلهم، لافتا أن العوائل كانت نازحة في منطقة تل رفعت وبلدتي نبل والزهراء.

وذكرت الأمم المتحدة الجمعة 16 آذار الجاري أن أكثر من 48 ألف شخص غادروا منطقة عفرين بسبب المعارك الدائرة فيها بين "وحدات حماية الشعب" الكردية والجيش التركي وفصائل الجيش الحر المشاركة بعملية "غصن الزيتون".

وكانت رئاسة الأركان التركية أعلنت السبت 20 كانون الثاني الماضي، بدء العملية العسكرية في منطقة عفرين، ضد "وحدات حماية الشعب" الكردية، باسم عملية "غصن الزيتون" سيطرت خلالها على مركز مدينة عفرين وجميع البلدات التابعة لها ومعظم القرى المحيطة بها.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 مايو، 2018 1:55:41 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
"الهلال الأحمر الكردي" ينقل قتلى وجرحى للنظام من غرب الرقة إلى حلب
الخبر التالي
"قسد" ترسل تعزيزات عسكرية باتجاه دير الزور