فصائل تعيد تفعيل "المجلس العسكري" في نوى بدرعا لضبط الأمن بالمدينة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 مايو، 2018 1:30:09 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت ــ درعا 

أعاد الجيش السوري الحر تفعيل دور "المجلس العسكري الأعلى" في مدينة نوى بمحافظة درعا جنوبي سوريا، بهدف ضبط المدينة من الناحية الأمنية.

وقال عضو المجلس قاسم أبو الزين بتصريح لـ"سمارت"، إنهم أعادوا تفعيله ليكون "القوة الضاربة لتنفيذ قرارات المحكمة المعلقة، وضبط العسكريين والفصائل، وبسبب الاغتيالات التي شهدتها محافظة درعا مؤخرا".

وأضاف "أبو الزين" أن المجلس سيعمل على ضبط المدينة ونشر حواجز ليلية على مداخلها وخارجها، وتأمين الأمن وتنفيذ قرارات المحكمة سواء بما يخص العسكريين أو المدنيين، ومتابعة المؤسسات في المدينة أيضا.

ويضم المجلس جميع الفصائل في مدينة نوى وهي "فرقة الشهيد جميل أبو الزين التي تضم ست ألوية وفرقة أحرار نوى التي تتألف من عدد الألوية نفسه وتحالف أحرار نوى التابع لجيش الثورة".

وتشكل "المجلس العسكري الأعلى" في نوى منذ أكثر من ثلاث سنوات، وتوقف عمله لفترة بسبب الانقسامات الداخلية التي حصلت به.

وتشهد المناطق الخارجة عن سيطرة النظام في درعا غيابا أمنيا، وسط انتشار عمليات الاغتيالوانفجار عبوات مجهولة المصدر، تسفر عن مقتل وجرح مسؤولين محليين وعسكريين وناشطين الإعلاميين وأحيانا مدنيين.

 
 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 مايو، 2018 1:30:09 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
إصابة رجل وامرأة برصاص قناصة النظام جنوب حلب
الخبر التالي
قتيلان لـ"جيش العزة" أثناء التصدي لمحاولة النظام التقدم شمال حماة