منظمات مجتمع مدني تناقش "سبل الدمج المجتمعي" بين المهجرين وأهالي إدلب

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 مايو، 2018 3:11:56 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي تهجير

سمارت-إدلب

عقدت منظمات مجتمع مدني ومجالس محلية في إدلب اجتماعا بهدف مناقشة "سبل الدمج المجتمعي" بين أهالي المحافظة شمالي سوريا مع المهجرين الواصلين حديثا من الغوطة الشرقية ودمشق وشمالي حمص.

ودعت منظمة "اليوم التالي" للاجتماع وقال مسؤول التواصل فيها أسعد دقماق لـ"سمارت" إن الهدف هو "تحقيق الدمج المجتمعي وخلق انسجام والتعايش المشترك بين المهجرين والسكان الأصليين".

وأضاف أن الاجتماع حضره ممثلوا المجتمع المدني والمجلس المحلية في منطقة جبل الزاوية معهم ناشطين وإعلاميين، ناقشوا الآثار النفسية والاقتصادية المترتبة على التهجير القسري.

بدوره قال رئيس المجلس المحلي لبلدة أرنبة فياض يعقوب إنهم يحاولون التركيز على دمج المهجرين بسوق العمل عبر التواصل مع منظمات لتأمين مشاريع "العمل مقابل المال" إضافة لتأمين المنازل للواصلين حديثا.

وحضر الاجتماع متطوعون في "منسقو الاستجابة في الشمال السوري" المسؤولين عن استقبال المهجرين الواصلين بالأسابيع الماضية إلى محافظتي حلب وإدلب.

ووجه "منسقو الاستجابة" نداء استغاثة قبل أيام لمساعدة أكثر من 118,292 مهجرا قسريا من الغوطة الشرقية والقلمون الشرقي وجنوب دمشق وريف حمص الشمالي وصلوا إلى الشمال السوري، إضافة لنحو 300 ألف آخرين هجروا سابقا من ريف حماة الشرقي وريف إدلب الجنوبي.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 مايو، 2018 3:11:56 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي تهجير
الخبر السابق
"حكومة الإنقاذ" تطالب بتسجيل السيارات لديها لتزايد الاغتيالات بإدلب
الخبر التالي
اعتقال ثلاثة شباب شمال الحسكة لسوقهم إلى التجنيد الإجباري