منشورات تهديدية للنظام في درعا وفصائل ترفع جاهزيتها

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 مايو، 2018 5:48:04 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت-درعا

ألقت مروحية لقوات النظام السوري الجمعة، منشورات للأهالي والفصائل شمالي درعا، تطالبهم بتسليم مدنهم وبلداتهم ضمن اتفاق مشابه لما حصل بالغوطة الشرقية والقلمون.

وحلقت المروحية فوق سماء مدن وبلدات الحارة وإزرع ونمر وجاسم، وألقت منشورات بشكل رئيسي على الحارة ونمر، وجاء في بعضها: "الأهالي في الغوطة اتخذوا القرار الصحيح (...) معا نعيد الحياة إلى بلداتنا وقرانا" و "اترك سلاحك وغادر قبل فوات الأوان".

ورد "الجيش الأول" في الجبهة الجنوبية بالجيش السوري الحر، بإصدار بيان أعلن فيه رفع الجاهزية "القصوى" واصفا إلقاء المناشير ونشر المناشير حول عملية عسكرية للنظام في درعا بـ"أساليب التهديد القذرة".

كذلك أعلن "جيش الثورة" على لسان ناطقه الرسمي "أبو بكر الحسن"، استعداده لحماية الأهالي و "تطوير المعركة لتكون استكمال للتحرير"، ذلك في رد على إلقاء المنشورات من طائرات النظام.

واعتبر "الحسن" إلقاء المناشير محاولة إعلامية من النظام للتغطية على "تدمير القوة الصاروخية وأنظمة الدفاع الجوي للنظام، والاستهدافات شبه اليومية لحلفائه من الميليشيات الطائفية في سوريا".

وكانت قاعدة حميميم الروسية قالت الأربعاء، إن انتهاء اتفاق "تخفيف التصعيد" في مدينة درعا سيكون "حتميا" في ظل استمرار وجود تنظيم "الدولة الإسلامية" و"جبهة النصرة" (هيئة تحرير الشام حاليا)، الأمر الذي اعتبره قيادي بالحر محاولة روسية لـ"خلق فتنة".

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 مايو، 2018 5:48:04 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
احتجاز مجموعة من تنظيم "الدولة" حاولت الدخول من جنوب دمشق إلى درعا
الخبر التالي
قتلى من"فيلق الشام" بهجوم لمجهولين على مقرهم شمال حماة