تخوف في مدينة حماة من استغلال النظام البطاقات الذكية للتجنيد

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 مايو، 2018 8:49:12 م خبر عسكرياجتماعي قوات النظام السوري

سمارت-حماة

يتخوف أهالي من مدينة حماة وسط سوريا، من استغلال النظام السوري لمشروع البطاقات الذكية لسحب المتخلفين عن خدمة الاحتياط في قوات النظام السوري، ما دفع الكثيرين منهم لعدم الحصول عليها رغم أهميتها في الحصول على المواد الأساسية.

وقال مصدر محلي لـ"سمارت" الجمعة، إن النظام افتتح منذ نحو شهر ثلاث مراكز لتوزيع هذه البطاقات في أحياء "8 آذار" والشريعة وجنوب الملعب، لافتا أن إقبال الأهالي عليها متوسط.

وأضاف المصدر، أن الأهالي تتخوف من استخدام هذا المشروع لملاحقة الشبان الفارين من خدمة الاحتياط في صفوف قوات النظام، إذ أن النظام يطلب يشترط قدوم رب الأسرة لاستلامها ويطلب منه معلومات تفصيلية حول عائلته وأماكن إقامة أفرادها وأعمالهم.

وأشار المصدر، أن هذه البطاقات ستكون معتمدة لحصول الأهالي على الخبز بمعدل ربطة في اليوم، والمازوت والبنزين وجرات الغاز، في حين من لا يحصل عليها سيحرم من هذه المواد.

وأطلقت حكومة النظام مشروع البطاقات الذكية عام 2016، لأتمتة استلام الأهالي المحروقات والمواد الأساسية، وحصرتها في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 مايو، 2018 8:49:12 م خبر عسكرياجتماعي قوات النظام السوري
الخبر السابق
ضبط محاولة تسلل ثانية لتنظيم "الدولة" من السويداء إلى درعا
الخبر التالي
وفد من "الإدارة الذاتية" الكردية يزور مصر