مقتل طفل وجرح مدني بقصف للنظام على بلدة الحارة بدرعا

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 مايو، 2018 12:02:06 م - آخر تحديث بتاريخ : 26 مايو، 2018 2:15:25 م خبر عسكري جريمة حرب

تحديث بتاريخ 2018/05/26 13:08:58 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - درعا

قتل طفل بقصف مدفعي لقوات النظام على الأحياء السكنية في بلدة الحارة (49 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا، ما أسفر أيضا عن إصابة مدني آخر وبعض الأضرار المادية.

وقال رئيس المجلس المحلي لبلدة الحارة المعروف بـ "أبو وسام الداود" لـ "سمارت" إن قوات النظام قصفت البلدة من مقراتها الواقعة في الجهة الشرقية، حيث سقطت إحدى القذائف أمام "مخبز الثورة".

وأضاف "الداود" أن القذيفة أدت لمقتل ابن صاحب المخبز، والذي يبلغ من العمر 15 عاما، حيث أصابته شظية في رأسه وأسفرت عن تضرره بشكل كبير، ما أدى لوفاته، كما أصيب شاب آخر نقلته سيارة إسعاف إلى مشفى خارج البلدة.

وفي السياق ذاته أصيب مدني ليل الجمعة - السبت جراء استهداف قوات النظام السهول المحيطة ببلدة علما شرق درعا بالرشاشات الثقيلة من مقراتها في بلدة خربة غزالة، أثناء حصاد أرض زراعية خلال الليل، وفق ما أكد لـ "سمارت" عضو المجل المحلي في البلدة خالد الزعبي".

ويأتي ذلك بعدما قالت قاعدة حميميم الروسية الأربعاء، إن انتهاء اتفاق "تخفيف التصعيد"في مدينة درعا سيكون "حتميا" في ظل استمرار وجود تنظيم "الدولة الإسلامية" و"جبهة النصرة" (هيئة تحرير الشام حاليا)، الأمر الذي اعتبره قيادي بالحر محاولة روسية لـ"خلق فتنة".

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 مايو، 2018 12:02:06 م - آخر تحديث بتاريخ : 26 مايو، 2018 2:15:25 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
قتلى وأسرى من "قسد" بهجوم ليلي لتنظيم "الدولة" في دير الزور
الخبر التالي
تفكيك عبوة ناسفة تزن 10 كغ في مدينة الأتارب بحلب