قطع الدعم الإغاثي عن مهجري شمال حمص

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 مايو، 2018 1:55:23 م خبر إغاثي وإنساني تهجير

سمارت - إدلب

قطعت منظمات إغاثية وإنسانية دعمها عن مهجري شمال حمص بعد انتقالهم  إلى مخيمات ومراكز الإيواء في إدلب وحلب، رغم معاناتهم من ظروف إنسانية صعبة.

وقال مدير المكتب الإعلامي لإدارة شؤون المهجرين يلقب نفسه "أبو عبد العزيز" في تصريح إلى "سمارت" السبت، إن الجهات الداعمة للقطاع الإغاثي قطعت الدعم عن مهجري شمال حمص في محافظة إدلب بسبب منهجيتها وسياستها، رغم أن المعابر الحدودية وإدارة شؤون المهجرين قدمت لها التسهيلات.

وأشار أن المنظمات الإنسانية تعاني من ضعف في إمكانياتها ونقص حاد في المستودعات الغذائية بعد توافد آلاف المهجرين خلال فترة قصيرة إلى المنطقة.

وأضاف "أبو عبد العزيز" أن المهجرين في المخيمات يحتاجون إلى مساعدات غذائية وصحية وحليب أطفال إضافة إلى وسائد نوم وأغطية، مشيرا إلى انتشار الأمراض بين الأطفال بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

واتهم "مؤسسة الإغاثة الإنسانية" التركية (IHH) بسحب العوزال والخيام من مخيم "حلب لبيه" قبل وصول العوائل المهجرة من شمال حمص إلى المخيم لرفضها إسكانهم فيه.

وتنتشر نحو 10.966 عائلة في مخيمات ميزناز و "لستم وحدكم" و "حلب لبيه" غرب وشمال حلب، إضافة إلى مخيمي معارة الإخوان وأطمة بإدلب ومدن وبلدات أخرى في المحافظة، وفق "أبو عبد العزيز".

 وخرج آلاف المهجرين من مدن وبلدات شمال حمص وجنوب حماة ووصلوا إلى الشمال السوري بعد اتفاقين منفصلين توصلت إليهما روسيا مع كل من الجيش السوري الحر و"هيئة تحرير الشام" في المنطقة.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 مايو، 2018 1:55:23 م خبر إغاثي وإنساني تهجير
الخبر السابق
النظام ينقل شركة غاز من مدينة الصنمين بدرعا إلي بلدة جباب
الخبر التالي
قتلى وأسرى من "قسد" بهجوم ليلي لتنظيم "الدولة" في دير الزور