"محلي الباب" يفتح باب الترخيص لمحال تجارة الأسلحة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 مايو، 2018 7:21:19 م خبر عسكريأعمال واقتصاد تجارة السلاح

سمارت - حلب

فتح المجلس المحلي لمدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، الأحد، باب الترخيص لمحال تجارة الأسلحة والألعاب النارية.

ودعا "محلي الباب" في بيانات منفصلة الراغبين فتح محال لبيع وإصلاح الأسلحة إضافة إلى الألعاب النارية مراجعة قسم "الأسلحة والذخائر" في مركز قيادة الشرطة "الحرة" خلال 30 يوما، لافتا أن من يحصل على الرخصة لا يحق له التنازل عنها لغيره وأي مخالفة ستعرض صاحبها للمساءلة القانونية.

وحدد المجلس المحلي أنواع الأسلحة والذخائر المسموح ببيعها ضمن المحال التجاري "مسدسات حربية، بنادق صيد، أسلحة تمرين ورماية، بواريد حربية، وأسلحة أثرية" إلى جانب الذخائر المخصصة لها، ومنع بيع "قوذاف آر بي جي وجميع أنواع القنابل والأسلحة المدمرة والأسلحة السامة والكيماوية".

وذكر المجلس المحلي أن رسوم الترخيص لمحل بيع الأسلحة داخل مدينة الباب بمئتي ألف ليرة سورية ومئة ألف ليرة سورية خارجها، بينما رسوم ترخيص صنع الألعاب النارية مئة ألف ليرة سورية، ومحل التجارة بها مئتي ألف ليرة سورية.

وسبق أن أصدر المجلس المحلي في مدينة الباب الاثنين 30 نيسان الماضي، قرارا يلزم سكان المدينة وريفها بترخيص أسلحتهم الشخصية.

وتأتي بيانات المجلس المحلي وسط فلتان أمني وفوضى انتشار الأسلحة في مدينة الباب، حيث شهدت المدينة اقتتالات بين عوائل من أهالي المدينة ضد فصائل من الجيش السوري الحر، إضافة إلى اعتداء من قبل مسلحين على ناشطين وإعلاميين وكوادر طبية.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 مايو، 2018 7:21:19 م خبر عسكريأعمال واقتصاد تجارة السلاح
الخبر السابق
حملة لرش المبيدات الحشرية في منطقة الأتارب بحلب
الخبر التالي
ناشطون: غياب رقابة النظام السوري في غوطة دمشق الشرقية