"الجيش الوطني" يرجح تسليم منبج لتركيا سياسيا ويرحب باتفاق "خارطة الطريق"

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 مايو، 2018 10:37:11 ص خبر عسكريسياسي تركيا

سمارت - حلب

رجح "الجيش الوطني السوري" الاثنين، أن يتم تسليم مدينة منبج (80 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا للقوات التركية بموجب مفاوضات سياسية، معربا عن ترحيبه بـ "خارطة الطريق" التي وضعتها تركيا والولايات المتحدة الأمريكية بشأن المدينة.

وقال الناطق الرسمي بإسم "الجيش الوطني" العامل شمالي سوريا المقدم محمد حمادين بتصريح إلى "سمارت" إنهم يرحبون بـ "خارطة الطريق"، ويؤيدون عودة أي شبر من الأرض إلى الثورة السورية وفق تعبيره.

وأضاف "حمادين" أن "الجيش الوطني" مستعد لأي عملية عسكرية أو سياسية في منطقة منبج، إلا أنه يرجح أن تتسلم تركيا المنطقة بموجب مفاوضات سياسية دون قتال.

ولفت "حمادين" أن مدينة منبج كان يجب أن تكون من ضمن مناطق "درع الفرات"،إلا أنها الوجود الأمريكي فيها أدى لبقائها بيد "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد)، مضيفا أن المفاوضات لاسترجاعها ما تزال مستمرة منذ عام تقريبا.

وحول دور "الجيش الوطني" والتنسيق معه بشأن ذلك قال "حمادين" إن هذه الاتفاقيات تكون دولية بالعادة، إلا أن تركيا تحدثت معهم خول ذلك للدخول إلى منبج واستلام المنطقة أمنيا وعسكريا برفقة الجيش التركي، مشيرا في الوقت نفسه أنهم لم يشهدوا أي تحركات تركية باتجاه منبج حتى الآن.

ولفت "حمادين" إلى عدم وجود عمليات نزوح للمدنيين في منبج، إلا أن "قسد" تضغط على الأهالي وتجبرهم على الخروج بمظاهرات منددة بالتدخل التركي.

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان لها الجمعة، إن مجموعة العمل التركية -الأمريكية اتفقت على "خارطة طريق" لتحقيق الأمن والاستقرار في مدينة منبج، هلى أن يناقش وزيرا الخارجية التركي والأمريكي توصيات مجموعة العمل، يوم  4 حزيران القادم.

وسبق أن قدمت الولايات المتحدة الأمريكية في 27 حزيران 2017، ضمانات لأنقرة بعدم بقاء عناصر "حزب الاتحاد الديمقراطي" شرق نهر الفرات وأكدت التزامها بالتعهدات التي قدمتها.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قال في 13 أذار الماضي، إن تركيا والولايات المتحدة الأمريكية ستشرفان على انسحاب عناصر "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) من مدينة منبج.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 مايو، 2018 10:37:11 ص خبر عسكريسياسي تركيا
الخبر السابق
"نتنياهو": الحملة ضد إيران لم تنته ولا تزال في أوجها
الخبر التالي
الخاطفون بالسويداء يستعينون بـ"فيسبوك" لاستدراج ضحاياهم