التوصل إلى اتفاق لحل الخلاف بين "أحرار الشرقية" وأهالي مدينة الباب بحلب

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 مايو، 2018 12:07:17 م خبر عسكرياجتماعي الجيش السوري الحر

سمارت - حلب

أعلنت اللجنة المكلفة بحل الخلاف بين أهالي مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب) وفصيل "أحرار الشرقية" التوصل إلى التفاق للصلح يتضمن عددا من البنود والإجراءات، من بينها منع المتسببين بالتوتر من دخول المدينة.

وتضمن البيان الصادر عن اللجنة الأحد جملة قرارات تتضمن منع المدعو "أبو جمو" التابع لـ "أحرار الشرقية" من دخول منطقة الباب مع كل من تثبت إدانته بالتسبب بالتوتر في المدينة وتهديد أهلها، وذلك بعد المواجهات بين مجموعة من "الشرقية" وأخرى من عائلة "آل الواكي".

كذلك قررت اللجنة إلزام "أحرار الشرقية" بتسليم البيوت والمزارع التي استولت عليها لأصحابها، وعدم تسيير أرتال مسلحة في المدينة، إضافة لدفع الطرفين مبالغ مالية لذوي القتلى من قبل لجنة شرعية، مع البحث بالأضرار المادية والجسدية لدى الجانبين.

ولفت البيان إلى منع تجييش الرأي العام والفصائلية في أي خلاف بالمدينة، كما يعتبر أي خلاف بين أشخاص من الطرفين خلافا شخصيا لا علاقة للعائلة أو الفصيل فيه، ويتم حله عن طريق القضاء.

و شهدت مدينة الباب يوم 6 أيار الجاري، توترا وإطلاق نار بعد مهاجمة مجموعة لـ "أحرار الشرقية" مشفى الحكمة في المدينة، على خلفية إصابة اثنين من عناصرها بعد خلاف مع "آل الواكي"، ترافقت مع نشر تسجيلات بصوت "أبو جمو" تضمنت شتائم لكل من يحاول الوقوف بطريقه، مهددا بتطويق المدينة ومواجهة أي فصيل مسؤول عن ضرب عناصره.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 مايو، 2018 12:07:17 م خبر عسكرياجتماعي الجيش السوري الحر
الخبر السابق
الخاطفون بالسويداء يستعينون بـ"فيسبوك" لاستدراج ضحاياهم
الخبر التالي
انخفاض 70 بالمئة من إنتاج المحاصيل البعلية في مدينة "كوباني" (فيديو)