اتهامات لتنظيم "الدولة" و"تحرير الشام" باختطاف مدنيين وإعدام أحدهم في إدلب

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 مايو، 2018 2:07:47 م خبر عسكرياجتماعي الخطف

سمارت - إدلب

اتهم أشخاص من محافظة إدلب شمالي سوريا الاثنين، كلا من تنظيم "الدولة الإسلامية" و"هيئة تحرير الشام" بالمسؤولية عن خطف شبان من المحافظة وإعدام أحدهم بعد عجز أهله عن دفع فدية لهم تبلغ قيمتها 100 ألف دولار أمريكي.

وتداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا يظهر لحظة إعدام شاب من قبل عصابة أقدمت على اختطافه، بعد عجز أهله عن تأمين مبلغ الفدية عبر إطلاق النار عليه بشكل مباشر وهو مكبل اليديدن ومعصوب العينين، حيث قال قبيل إطلاق النار عليه إن شابا آخر معه يدعى "شوقي" سيلقى المصير ذاته إذا لم يحصل الخاطفون على مبلغ الفدية.

وأشار ناشطون أن الشاب الذي تم إعدامه يدعى زياد حميد، وهو من قرية تل حلاوة التابعة لناحية سنجار (50 كم جنوب شرق مدينة إدلب)، مضيفين أنه كان مختطفا من قبل مجموعة مجهولة مع شاب آخر يدعى شوقي.

إلى ذلك قال مصدر خاص لـ "سمارت" إن أحد أقاربه مختطف أيضا مع صديقه لدى العصابة نفسها، مشيرا أن هذه المجموعة تضم عناصر من تنظيم "الدولة" إضافة لأمنيين بمناصب عليا في "هيئة تحرير الشام"، مضيفا أن الأخيرة متورطة بهذه العمليات، وفق قوله.

وأضاف المصدر أن الخاطفين طلبوا منهم مبلغ 100 ألف دولار أمريكي للإفراج عن قريبه، كما طلبوا من عائلة صديقه مبلغ 200 ألف دولار، ليتم الإعفراج عنه لاحقا بعد دفع 40 ألفا، في حين ما زال قريبه محتجزا لديهم دون توفر أي معلومات عنه.

وتشهد محافظة إدلب فلتانا أمنيا واسعا في ةظل انتشار عمليات خطف واعتيالات سواء عبر إطلاق نار من قبل مجهولين أو عبر تفجير عبوات ناسفة، حيث بدأت "هيئة تحرير الشام" الاثنين، حملة تستهدف خلايا لتنظيم "الدولة" شمالي المحافظة، مع فرض حظر للتجول في عدد من المناطق بسبب ذلك.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 مايو، 2018 2:07:47 م خبر عسكرياجتماعي الخطف
الخبر السابق
النظام يعتقل خمسة أشخاص من مدينة حماة لسوقهم إلى التجنيد الإجباري
الخبر التالي
"الحر" يقبض على مجموعة رابعة لتنظيم "الدولة" تحاول التسلل إلى درعا